(نعمة الاحساس بالالم)

(نعمة الاحساس بالالم)

كتبت:-آية الشناوى

قدتبدو جملة غريبة نظرا لما اعتاده الانسان من نفور طبيعي للالم..
ولكن هذا اللفظ يود الكثير من بنى البشر لشراءها بالملايين فهم لايعرفون معنى الالم ولم يدركوا ف حياتهم ماهو هذا الاحساس….
فترى الواحد منهم ياكل اطراف أصابعه والابتسامة علي وجهه والاخر يطعن نفسه دون اى رد فعل……
مرض_عدم_الاحساس_بالالم:- هو ناتج عن عم تشكل الالياف العصبية للجسم الثفنى ف الدماغ مما يسبب انقطاع ف نقل الاشارات بين نصفي الدماغ وبالتالي عدم تفسير اشارات الالم والاستجابة لها بالشكل الطبيعى…..
الجسم الثفنى هو عضو يربط بين شقي الكرة المخية ويشار اليه ايضا باسم(الحاجز)…..
المصابون بهذا المرض النادر لايتعرقون ولايشعرون بالم او بدرجة حرارة الجو او اجسادهم مهما كانت مما يعرضم لمختلف المخاطر والامراض ….
نعم قد يبدو الامر إيجابيا للوهلة الاولي وقد يظن البعض ان المصابين بهذا المرض محظوظين جدا فهل هم كذلك ف المواقع؟
يولد المصاب بهذا المرض وهو يحمله لا يكتسبه ولا يكتشف وجود الا بعد مرور الكثير من الوقت…
فامن الممكن ان يكسر الطفل احده اذرعه او يحرق جلده دون ان يشعر وبالتالي سيؤدى الي إيذاء نفسه دون ادراك..
وعدد وفيات هذا المرض ف ارتفاع مستمر
ولم يكتشف علاج لهذا المرض بشكل قاطع….
فهل من الممكن ان يختفي هذا المرض اللعين او هل من الممكن استغلال هذا المرض ف تخفيف الالم مرضاء السرطان ولكن بالنسبة السليمة؟؟
هذا سوف يتم معرفتهم عن طريقكم انتم ايها العلماء الصغار

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله