( كن قصيدتي) بقلم المبدعه .عبير نديم سعود

( كن قصيدتي) بقلم المبدعه .عبير نديم سعود

( كن قصيدتي)

رقصت ….طويلا
في براري عينيك
رنة الخلخال فوق هاوية
موسيقا الشجر
وزبد الورود
لاسقوط…هناك
حيث لاحياة أخرى بعد الموت
تراهق أصابعي مع ورقة
تغويها بنعومة السطور
حبلى محبرتي بالحروف
في هذا المساء…
أنت قصيدتي
عارية كلماتي من الحياء
رقراق بنبوع الرغبات
تحيطنا الأمنية كسياج
تمنع زحف اليقظة إلينا
والصلاة.. تجمدت
في قلب لوزة مشطورة نصفين
مركب يقود الى الجحيم يستهوينا
غادرتنا الذكريات كسنونو مسافرة
تجمد الوقت بين الضلوع
معجزة أخرى
أن يعود النبض لوزنه
وتتدفق سواقي تروي الربوع
كن قصيدتي
لتدرك ..يقينا
إن قمح الحب ينمو بالدموع
ويتكاثر بالوصال
ويقبل الشمس قبل الآلهة
لكن حصاده لايعطي خبزا
بل يمنحك قفيرا من الجوع

كن قصيدتي
الأسسطورييية
عنقاء لاتخشى خطر الأسفار
تميمة طلاسمها
من أنقاض دور الحب
سأرقيك ..بتعويذة
تجعل الخمورفي صدري
عسل.. سجاجا
تسكبه الحروف بجرار
وتكون ياسيدي
أميري وأسيري
ستغرق في شهد المعان
وفي صحراء المساء
كم تمنيت حينها
ألا ينمو نهار
طيفك خاتم يلتف حول عنقي
أنثرك…. سوسنات
تطفو بحار الرغبة
وتكسرانحدار الأسرار
شاطئ ..لهذياني
قبل أن تبتعد القصيدة عني
سألقي مرساتي بجزيرة الأحلام
أنا. وأنت
بحارة نعشق شرب النبيذ
ونثمل بكروم الشام
نتعمد بماء الحبق
والقصيدة قارورة خمرنا
كن حبيبي في هذا المساء
لأكون الندى في وجنتيك
وفراشة تلثم ورود ثغرك
وضوء ..لمنارة عينيك
يشدني السراب إلى صدرك
كالراحلين الى موطن الكلأ
هنا قبيلتي …وحضارتي
هنا مدينتي
لامكان للغرباء ياسيدي
بين الأنبياء

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله