التجمع الديمقراطي الجديد يسقط صفقة القرن

التجمع الديمقراطي الجديد يسقط صفقة القرن

كتبت/مرفت شحاتة

صرح السفير حازم أبو شنب القيادي بحركة فتح، إن تشكيل التجمع الديمقراطي الجديد، يجمع القوى اليسارية الفلسطينية في إطار محاولة لتنسيق أدائهم، فيما يتعلق بالسياسة العامة والداخلية في فلسطين وأضاف أن تشكيل التجمع جاء بعد أن ظهر طوال السنوات الماضية ضعف التيار، وكذلك ضعف مواقفه في مختلف القضايا على المستويين، الفردي والجماعي، وأن قوى اليسار تسعى لتقوية حضورها داخل الإطار العام لمنظمة التحرير الفلسطينية.
وأكد أبو شنب دعم كل الجهود الرامية إلى توحيد الصف الفلسطيني، وتقوية مواقفه وصفوفه في الداخلية والعامة من ناحيته، قال وليد العوض، عضو المكتب السياسي لحزب الشعب، إن التجمع الديمقراطي يضم خمس قوى، هي” الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب الفلسطيني، وحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، والاتحاد الديمقراطي الفلسطيني”، إلى جانب ممثلي مؤسسات أهلية وحِراكات شعبية، وشخصيات ديمقراطية مستقلة.
وأضاف، في تصريحات خاصة إلى “سبوتنيك”، أن التجمع سيعمل على عدد من المحاور خلال الفترة المقبلة، منها كفاح الشعب الفلسطيني ومواجهة إسرائيل، والعمل على إسقاط “صفقة القرن”، والعمل داخل مؤسسات منظمة التحرير وإصلاحها من الداخل، كما سيركز على كسر حدة الاستقطاب السياسي بين حركتي، حماس وفتح، وفي ظل تعثر المصالحة سيذهب التجمع إلى الدعوة إلى الانتخابات الشاملة، كما سيعمل التجمع على تحسين الأوضاع الاقتصادية، لإنصاف الفئات الفلسطينية المهمشة، كما سيسعى لتحفيز العلاقات بين التجمع والقوى اليسارية في العالم أجمع، خاصة الداعمة للقضية الفلسطينية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله