إنسانية معاق ذهنياً بقلم. على الحامدي

إنسانية معاق ذهنياً بقلم. على الحامدي

خذ الحكمة من افواه المجانين. قيلت هذه المقولة سخرية بالمعاقين ذهنيا. نرى كثيرا بعض الناس بمنظر وشكل مشين تنفر منه الناس وتبتعد دون أن تعرف من هو ولماذا اصبح هكذا وماذا يدور بخلده وماذا بقلبه من مشاعر وانسانية. ويظن الجميع أن كل تصرفات هذا الشخص غير مسئولة قد يؤذي بها غيرة أو يفعل ما يدمر ويهلك. ونسي الجميع أن هذا الشخص إنسان قد يكمن بداخله مشاعر فياضةواحساس عال وإنسانية لم توجد عند النبلاء والعقلاء وكبار القوم. فهو مخلوق له رب يضع فيه أسرار لم ندركها
نحن قد تمنع اذي أو غير ذلك على عكس ما نظن أو نعتقد. في هذه الصورة شخص ظاهره معتوه وغير مدرك لتصرفاته ومن حوله من كائنات واشياء. حس وشعر هذا الشخص بمعاناة كلب صغير فاتي له بطعام ياكله وأخذ على عاتقه ارضاع الكلب الصغير. ناظرا اليه وهو يلتهم الغذاء من يده وكانه يعشق ويتتبع هذا الحيوان الصغير أو يوجد بينه وبين الحيوان قصة لم نفهما نحن او نعرف تفاصيلها. إنسانية ما بعدها إنسانية عاطفة بلا حدود. عطاء منقطع النظير. لقد ضرب هذا الرجل المعاق ذهنيا اروع الأمثلة في معاني الإنسانية وكيفية العمل والعطاء بحب دون إنتظار مقابل. عرف هذا الرجل معنى متعة الحياة ولذتها عندما يعطي ويشعر بما حوله في الوجود من كائنات.
ليعطي للعقلاء والنبلاء والحكماء درسا في الإنسانية والعطاء. والرفق بالحيوان.
لقد فعل هذا الرجل ما أمرنا الله به ولم نفعله. ونحن في كامل قوانا العقلية وادراكنا بالوجود. تصرف بما شعر به وعمل بما هداه تفكيرة.وقلبه واحساسه ليصبح هو الإنسان العاقل النبيل الحكيم ونصبح نحن المجانين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله