البرلمان يرفض مبادرة «الجماعة الإسلامية» للتهدئة فى سيناء

البرلمان يرفض مبادرة «الجماعة الإسلامية» للتهدئة فى سيناء

كتب/هانى توفيق

رفض أعضاء فى مجلس النواب مبادرة الجماعة الإسلامية للتهدئة فى سيناء، التى وضعت بنودا لـ«وقف نزيف الدماء»، معتبرين أنها هدنة لإعادة ترتيب صفوفها.

وتضمنت المبادرة، التى نشرها حزب البناء والتنمية، الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، بنودها فى بيان بعنوان «إنقاذ سيناء فى ذكرى تحريرها»، على 4 مراحل، تشمل وقف التدهور واحتواء الأزمة وتهيئة الأجواء لحلها، ثم الحوار من أجل تحديد المشكلات وطرح الحلول، ووضع خطة شاملة تتضمن توقيتات لحل المشكلات، فضلا عن المصالحة الوطنية.

كما اقترحت الجماعة إعلان المجموعات المسلحة فى سيناء عن وقف العمليات اعتبارا من الغد، على أن تتوقف الحكومة عن المداهمات والملاحقات فى التاريخ ذاته، ثم الدعوة والإعداد إلى مؤتمر وطنى يضم القبائل السيناوية وجميع الأطراف المؤثرة، وبدء حوار مفتوح، ووقف الحملات الإعلامية التى تؤجج الفتنة أو تشكك فى وطنية أهل سيناء ومحاسبة المتجاوزين.

فى هذا الإطار علق وكيل لجنة حقوق الإنسان محمد الغول،إن بيان الجماعة الإسلامية يؤكد تورطها فى أعمال العنف داخل سيناء، موضحا أنه على الرغم من أن جميع الأحداث كانت تنسب إما لتنظيم «داعش» الإرهابى أو لحركات تكفيرية، فإن البيان يشير إلى تورطها أيضا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله