تعقيباً علي حملة استرداد حق الشعب في اراضي الدولة…

تعقيباً علي حملة استرداد حق الشعب في اراضي الدولة…

كتبت. فاطمة ابراهيم السيد

تُشن الان حملة قوية بعنوان استرداد حق الشعب في اراضي الدولة وذلك في جميع المحافظات مشكورين القائمين عليها وعلي الحفاظ علي ممتلكات الدولة .

ولكن لماذا الاسترداد قاصراً علي الداخل اليس لنا حق في الخارج الاموال التي خرجها المسؤلين من البلد والي الان لم تسترد ولم يسعي او يحرص احد علي استردادها.

واذا كنا نسعي لنسترد ارض مصر من المصريين لماذا نقف مكتوفي الايدي علي حق المصريين كلهم من البلدان الاجنبية وفلوسنا التي يتمتع بها غير المصريين وهذا االبلد

علم الجميع ان عدد لابأس به من المسؤلين السابقين اخرجو ملايين بل مليارات من اموال المصريين بعد الاستيلاء عليها اما عن طريق السلب او النهب او النصب او استغلال منصب.

ولما قامت الثورة واقيمت محاكامات للبعض وفرح الشعب بهذه المحاكمات املاً منهم في استرداد ماتم نهبه من قبل .

ومضت السنين ولا خبر وكأن شئياً لم يكن بل ومعظم الاحكام كانت بالبرءاة وبعضها انتهت بالمصالحة مقابل جزء من الاموال المنهوبة وكأنهم يعلنون رسميا عن اباحة الاستيلاء علي المال العام وتهريبه لماذا لانه عُرفت النهاية مسبقا سيدفع جزء من هذا المال بعد مايتمتع ويستفيد منه .. ومن يهربه خارجا مبروك عليه. ولا مطالبة ولا محاسبة .

الاولي ياسادة استرداد ماهُرب خارج البلاد وخاصتا في هذه الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلد.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله