الفشل يضرب معظم أركان المؤسسات الحكومية لعدم إختيار الكفاءات

الفشل يضرب معظم أركان المؤسسات الحكومية لعدم إختيار الكفاءات

كتب – محمود المهدي

من المسؤل عن هذة المهازل ومن يتحمل النتائج المترتبة عن الإخفاق في الاختيار وبالتالي في أداء عمله وخدمة المجتمع المصري وسقوط هيبة الدولة المصرية.

هل سيطرت المجالات والمحسوبية علي الكفاءات وأصحاب الفكر والرأي والاقتصاد ؛ ومن يتحمل تدهور الأوضاع المترتبة على ذلك.
مجاملات بالجملة سواء في اختيار الوزراء أو المحافظين اة رؤساء الجامعات والأحياء والكارثة الأكبر المحليات
مجاملة الأصدقاء والأقارب والأحباب ؛ وأيضأ الأنساب
أما المواطن العادي خارج الحسبان.

فشل بالجملة وتدهور في السوق المحلية والعالمية وتدني الخدمات والاقتصاد والصحة والتعليم والمحليات والتموين
وكل ما يلزم المواطن المصري

وما دور حكومة شريف إسماعيل من ذلك ؛ وهل أصبحت وزارة التنمية المحلية المسؤلة عن اختيار المحافظين محصنة.

 
 
 
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله