المركب

المركب

شاعر الروح – علي الحامدي
هاتوا المركب
هاتوا العيال
لا مركب هترجع
ولا حتى العيال
دا المراكب بالعيال
رايحة سكة ملهاش مينا
شايله أحمد اخويا
وصاحبه مينا
مينا وأحمد صاحبين اتفقوا
يركبوا مركب أثينا
حلمهم كان بسيط والله اوي
شقه ايجار ومهر لبهية
لا تحقق الحلم ولاشافوا بهيه
سرق الجبان حلمهم
علشان حبة فلوس
على مركبة ملهاش مينا
ضيع عمرهم باسم وهم أثينا
أثينا إلى كانوا أهلها
يتسللوا حدود أراضينا
دار الزمان عليك يا ابني
وبقي كل حلمك زيارة لاثينا
مش هقول العيب عليك
يا أحمد انت ومينا
ولا على مركب أثينا
دا العيب على الأرض
الي ضحت بالعرض
وإلى نبتت هوان فينا
وإلى زرع النبت منا وفينا
هاتوا المراكب هاتوا العيال

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله