أمريكا منبع الأجرام …

أمريكا منبع الأجرام …

بقلم الكاتب محمد فخري جلبي
قضت محكمة أمريكية بدفع تعويضات إجمالية قدرها 390 ألف دولار أمريكي لثلاث سيدات في الولايات المتحدة بعد أن فصلهما أمير سعودي من العمل كسائقات لديه.
وقد فصل الأمير السعودي عبد الرحمن بن عبد العزيز السيدات، قبل ست سنوات، لأنه يفضل أن يكون سائقوه من الذكور. طبعا هذا الفعل مشين ،أذا كان على أساس الفصل النوعي ، لأنهم أناث . ولكن ليست هذه أم المصائب وأفة الآفات . فأين تلك المحكمة من كل شيء يجري في السعودية ، من سرقة، وتمادي لأفراد العائلة المالكة ،وحفلات الشذوذ الجنسي والأخلاقي ، والأتجار في المخدرات ، واعدام الصحفيين ، وأجتثاث الحناجر الحرة الأبية . وأن كانت المحكمة تنتفض لثلاث سيدات، طردن من عملهن، ولكن بالمقابل يتمتعون في الحياة ،ويستطيعون البحث عن عمل جديد (أنا لاأؤيد ماجرى لهن ) . والنساء في فلسطين واليمن والعراق وسوريا والسودان ، أمهات الشهيد وأخوات الشهيد وزوجات الشهيد ، المتكئات على أحزانهن ، المتحصنات بدرع الصبر والدموع . أين تلك المحكمة منهن ؟؟؟
أن كان فعل هذا الأمير ينم عن عنصرية وجهل ،فلما يسمح لطائراته الخاصة بالتجوال في أنحاء العالم ، والهبوط أين شاء وقت مايشاء . ولما راس الهرم الأمريكي المنتهية ولايته أوباما ،يحني الرأس أمام سلمان ، ولو طلب من أوباما المشاركة في حفلات التعري لأل سعود لفعل ، أرضاء للمال .
أمريكا عصا الشر في العالم، ومنبع الأجرام ، فهي أسست داعش وتزعم بأنها تحاربه ، وتحشد جيوش العالم وتحاصره من ثلاث محاور في الموصل لتترك المحور الرابع سالك ليقوم بالفرار إلى سوريا . أمريكا هي التي تنفخ السم بين الشيعة والسنة وتدعو الطرفين إلى الهدوء وتحكيم العقل . هي تبارك للطغاة من حكام العرب أفعالهم ، من سبي وأغتصاب وسرقة وأعدامات وتبرىء ساحتهم في المحافل الغربية !!!
إمريكا تصمت عن مقتل ملايين العرب وتهجير عشرات الملايين و تزلزل الأرض لثلاث نسوة من نسائهن .
وعن معنى الوقاحة، والدنائة. والأنحدار الأخلاقي. والظلم والتجبر . أقول لك (الحكومات الأمريكية المتتابعة )

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله