العقول المهاجرة

العقول المهاجرة


بقلم / اكرم الكراني
شاب دماغه ذرية وجد انه سيضيع عمره هباء عندما يمكث في بلده دون ان يسافر امريكا
فسافر امريكا لانه احس انه علمه لن يستوعبه او يحتويه الا بلاد الفرنجة
هذا هو حال كل العلماء
تبدا بفكرة الشاب الذي لم يجد طموحه في يلده..فيهاجر لتحتويه دوله وتلقنه العلم باصوله
فيصبح دكتور في جامعاتهم
ثم يقدم بحثا علميا
فيصبح مخترعا كبيرا وقد ينال جاءزة نوبل..
فتشتاق له بلده الام فيرجع بين الحين والاخر مناديا الوطن
لكنهم لن يدعونه يرجع..هم من لقنوه العلم..فاصبح يخصهم وحدهم
فتبدا الالاعيب
التصفية هي الحل الوحيد
اما التصفية الجسدية او المعنوية
يا اما مسح الشريط العلمي داخل مخ العالم
انها اللعبة
لعبة العقول
تسافر لهم عقلا ذريا
يلقونك علما يناسب عقلك
تعود
بلا ذاكرة..
او…لا تعود
هذا ما حدث مع علماء كثيرين
ولست اخص منهم د .احمد زويل
لكنها كما ذكرت
اللعبة
فبلدك اولي بك
اصنع علمك بداخلها
لن تتخلي عنك..لن تصبح كالطيور المهاجرة…بل عقلا وذهب منك
اصنع علمك من بلدك وقم برده الي بلدك مرة اخري
بلدنا اولي بينا

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله