فى مصر التعليم ……إبداع

فى مصر التعليم ……إبداع
  1. كتب / شريف الجوهرى                              منذ زمن ليس ببعيد كانت مصر منارة العلم فى كل     شئ تنبهر بها البلاد لأن أهلها ذات طابع شرقى أصيل يندمج معه الوافدين بكل سهولة لما يلاقيه من حسن المعاملة والطيبة وحسن الضيافة فى ذلك الوقت كان التعليم ممثلا فى الجامع الأزهر وبعض المدارس المعروفة وكانت الوفود من الجاليات العربية تأتى الى مصر تنهال من علمائها والكتب العلمية تملاء دول العالم والأبحاث والعلماء فى كل مكان أما الأن مع كثرة الخبراء فى كل شئ والأبداعات التى نراها أنحدر مستوى التعليم وأصبحنا أقل الدول التى تعلمت منا والأكثر من ذالك أن التعليم بالنسبه لمصر أصبح مشكلة تتفاقم مع مرور الوقت من أول المناهج وكثرتها وطريقة التدريس والكتاب المدرسى وأصبحت الأسر المصرية تعانى من أزمة حل هذة المشكلة التى يراها أى أحد سهلة وبسيطة ويراها المسؤولين أكبر من أن يناقشوها وبالخوض فى هذة المشكلة وجدت أن هناك حوالى 45 مركز استكشافى على مستوى الجمهورية تابع لوزارة التربية والتعليم على أعلى مستوى فى كل شئ حتى أننى منبهر بها ألى الأن ولهم رؤية أبداعية فى تطوير التعليم ومناهجة حتى الموظفين هناك لهم طابع خاص ومن أول باب الدخول ينتابك نوع من الرقى فى التعامل والأبتسامة على وجوة كل من يقابلك والترحيب وكل الأمور هناك ميسرة لأبعد الحدود والسؤال هنا …….من المسؤل عن وضع مصر فى هذة المشكلة ؟

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله