متكبرش …….ماتكبرش الموضوع بقلم / منى منصور

متكبرش …….ماتكبرش الموضوع بقلم / منى منصور

متكبرش/ متكبريش الموضوع …
تلاقي ناس كده عندها حتة تضخيم الامور
سواء في سرد القصص او الاحداث او حساسية تجاه أمر
او حتى في المعاملات او الخوف من المجهول او على بكره
او حتى فالأيجابية نفسها

الست في بيتها جوزها مضايق رمى كلمة
تمسك التليفون ويا ماما دا قالي كذا كذا
تروح ماما متصل باخوها ولا اختها وشوفتي جوز اختك عمل ايه
و حوار يكبر من كلمة بقصد أو بدون قصد من الزوج

الموظف فالشغل المدير ضايقة بحركة
يمسك ودن زميلة وهات يا غيبة وبهتان فالمدير
اللي كان بيمدح فيه أول إمبارح
وطبعا السادة الزملاء يحبوا يجاملوا زميلهم
وتسريبه من هنا ولا هناك ولفت نظر او معاملة مش لطيفة اكتر

و الام اللي ابنها مجبش الدرجات النهائية تثور و تبهدل الدنيا
وكأنه خسر نهائيات كأس العالم ..طبعا ازاي ابن اختها يجيب اكتر من ابنها

و اللي بتدور على الموضوعات الايجابية على النت وتحفظ في منشورات من هنا وهنا
وتلاقي فالاخر عندها فايل مليان مش قرت منه حرف وكل ما تشوفه
تحس بالفشل وتأنيب الضمير وتحس إنها بعيده عن الايجابية اللي كانت اصلا بدور عليها

واللي يحب يقعد يشتكي وينعي حظه ويعلل ده بأنه بس بيفضفض

مش كلنا بس اكترنا نحب نكبر المواضيع اوووووي
وكاننا بنستصغر شيل هم حاحة وبنحب نزودها
وده بطبيعة الحال بيعمل فائض احتمال
و بندولات يعلم ربنا ازاي رح تخرج منها
وندخل دوامة من شكوى اكتر من حال مش بيتعدل ولا بينصلح

لو بس نركز قبل ما نكبر ونبالغ فالامور شوية ونشوف الاخر ايه وفين
هنختار نسكت و نرضى ونحمد الله
ونعديها لأنها ممكن تعدي وهي صغيرة
قبل ما تكبر ومش تنفع تعدي فعلااا

خلي دايما المواضيع في حجمها الطبيعي
ا #Mona_Mansour

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله