عدوي أزمة سطوانات البوتاجاز تصل إلي جرجا 100 جنيه للانبوبة

عدوي أزمة سطوانات البوتاجاز تصل إلي جرجا 100 جنيه للانبوبة

تقرير / محمد أبو النجا
تشهد مدينة جرجا وقراها أزمة حادة في اسطوانات البوتاجاز بالمستودعات بينما تتوافر بالسوق السوداء مع التجار الذين يستغلون حاجة المواطنين لهذه السلعة الحيوية، ويبالغون في سعرها حتي تراوح سعر الاسطوانة الواحدة داخل بندر جرجا والعديد من قرى المركز من 80 إلى 100 جنيه، وسط غياب كامل للرقابة التموينية.
الأزمة أصبحت تؤرق البسطاء من أبناء جرجا الذين لا يستطيعون الشراء من السوق السوداء وحول هذه المشكلة وأسبابها كان ل ( المستقبل العربي) هذا التقرير بين أهالي جرجا :
— في البداية يقول ” محمد عبد الله ” من بندر جرجا : أن مشكلة الأنابيب نعاني منها منذ أكثر من شهر وهي غير متوفرة بالمستودعات وتباع جهارا نهارا مع التجار بـ 100 جنيه للإسطوانة والمستودعات ترفض تسليمنا حصصنا ونراها أمام أعيننا بالسوق السوداء، بأسعار فلكية.
– ويقول ” محسن حمد ” من مدينة جرجا : أن الأمور كانت تسير بشكل جيد وكنا نأخذ حصصنا بانتظام وهذه الأزمة حدثت فجأة، وأن ادارة التموين هي السبب الرئيسي فيها لأنها تتغاضى عن عملية تهريب الأنابيب وبيعها بالسوق السوداء، مما يثير الشكوك حول علاقة مفتشي التموين بهذه العملية، وهذا كلام التجار أنفسهم، كما أنها لا تراقب المستودعات وتترك الناس فريسة لجشع أصحاب المستودعات الذين يفضلون التجارة والأقارب والمحسوبية عن أي شيء آخر.
– بينما يري ” عبد اللطيف جاد ” من قرية الزواتنة البحرية أن المشكلة في القرى أكبر ويقول أن سعر الأنبوبة عندنا وصل 80 جنيه وغير متوفرة بالمرة
ـ ويتساءل ” حربي علي ” من قرية العوامر قبلي : قائلا أن مدينة جرجا وصل لها الغاز الطبيعي بنسبة 40% تقريبا ويجري التوصيل لبعض قرى المركز وهذا من المفترض أن يوفر الضغط علي استهلاك الأنابيب ويعمل علي توافر السلعة وحصة المركز، وأن هذه المشكلة الأخيرة حدثت فجأة وغير مبررة بالمرة وكنا نصرف علي الكارت الحصة كاملة، أما الآن فلا نصرف علي الكارت إلا أنبوبة واحدة فقط وفي كثير من الأحيان لا نجدها وتباع أمامنا الأنابيب علي السيارات الربع نقل والكارو، ولا توجد رقابة من الادارة ولا مكاتب التموين لدينا بالقرى.
** من جانبها صرحت إدارة التموين بأن السبب الرئيسي للمشكلة هو نقص الكميات الواردة لجرجا والتي تناقصت بقدر كبير عن الفترات السابقة مما تسبب في تفاقم المشكلة.
وأخيرًا يتوجه الأهالي بشكواهم لمحافظ سوهاج ومديرية التموين للتدخل السريع لحل هذه المشكلة التي تسببت في الكثير من المعاناة لأهالي جرجا و( المستقبل العربي) تشاركهم شكواهم وتوصل صوتهم ورسالتهم للمسئولين، فهل من مجيب؟!!.

صورة ‏محمد أبو النجا‏.
صورة ‏محمد أبو النجا‏.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله