تابوت العدم

تابوت العدم

شعر : مصطفى الحاج حسين .

أفكُّ أزرار العراء

أفتحُ أبواب فرحتي

أنادي على أحصنة المدى

وأشدُّ لجام البوح

فيهفو الضّوء على أجنحة نبضي

وترفرف بي لغتي

لتجتاح قصيدتي دروب البهاء

ولي قبثارة السّدى

ووهج الأمنيات البكر

وشبابيك الشّغب الموشّى بالأصداء

أنا جنون الاشتياق

أكلّم قامة الضحك

في حضرة بلاط السّديم

أنثر شتائل الضحى

على شغف الندى

وعنق الشذى الموجوع

أطعم للغيث مافي أوردتي

من سراب

وأسقي الليل نبيذ الدفلى

لي .. حكايات الهجير

وسطوة الذكرى الهائجة

من أجل قلب ..

يثب به الموج

على شطآنه يستريح الاحتراق

وتابوت العدم .

مصطفى الحاج حسين .
سوريا .. اسطنبول
26/11/2016

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله