امراه من الف عام

امراه من الف عام

قصة قصيرة. بقلم منى الصوفي

في قصر على اسوار الرخام جلس اميرا ….!
في قلبه الطيور تغني…
تراسله الفراشات بهدير على مقلتيه
… !يحاكي البدر وكانه في السماء رسم
يتناغم …. مع عود الروح في عبق..؟!
ويتنهد للصبح على نافذه المحبه…
بعيدا عن الساسه هو حالم بين النحلات يشتهي الشهد ….لعبير امرأه تحت اطيافها خلق البدع…
ساحره هي تقطف من حدائقه قصصا لالف ليله وليلتي….!!!
احبها وهي تقطف سنابل القمح تحت هدير الشمس …. يتلألئ اللؤلو من اناملها في فستان الفرح…
تغني هي ويد السمره تناشد المقل..
وتهدي لﻷرض اقدام سنبله تنقلها بخفه اقدامها على سوار القلب….!
عاريه بجسدها الذي ينحني للشمس …
شفافه الروح تملا الابواب المغلقه….
ناظرها وبيدها تهيم على العشب…
كيف ينزل لها واسواره عاليه فوق محيط الغيم يرسل قبلات للشمس…؟!
يريدها ان تلتفت ليمسك بشعرها المتدافق للريح ….في سباق الهواء على خديها يترنح..؟!
وصدر عالمرجان يلوح على غانيه في حدائق العلا وكانهما نبيذ معتق…
على خصرها تراقص الغيد بتمايل الاغصان رقصت تحت هدبيه بتدلل….!
وقدمان كانهما نحتا ليوقفا الصقر عن تجنحه….وثغر ترجل عن مقعده يتوضئ بالشبق…!!!
وقف امام سحرها يتبجل…
يريدها هو ليكتحل الغرام على صدره الوجس…!
وكانها قطعه من روحه تحاكي حنينه ….وتناشد النبض في شريانه..
ودم تحت التيجان لعرشه يتدفق
….فراح لمرآته يضعها تحت الشمس
…لتلامس انفاسها جسدها المترع العطر
ويلفت ناظريها انا هنا انتبهي..؟!
لامستها المرآه فخبات الهدب بطرف ثوبها القمح…شاهدته التقت الانفاس بين مد وجزر …!!!
لتقول في شفاها ….
يااميري اين انت مني؟!
كيف ساسطحب الغيم ؟!
اين لي ان اعلق تحت السحاب بفستاني الممزق؟؟
وكيف لعين حبت تحت الفقر ان ترف جفن السحر؟؟؟
وضع يده على قلبه ..ليصيح احبك ياانت
اتدرين كيف علقت بعبيرك قميص رجل مترع بعطرك؟؟
مدمن على قلاعك هاو تحت بيادر بساتينك
…ينشد التلاقي على حضنك المسترسل لشفاه قلبي العطش…!
توسلت له محرومه انا من هواك ياسيدي
…! فالعين لاتطلع فوق الحاجب المشتاق
لريق ثغرك العبق….تعال ياقلب فاني عشقتك من الف عام….!
قبل ان يرسم ادم على حواء ويغويها بالتفاحه…!
علنا نلتقي على مغفره من طبقات الوسط
…انزل عن عرشك واحمل عصاك السحر..
ساغير منديلي وفستاني الثمل لاصعدمعك اول سلالم الحب….
وتقابﻻ….!!
ليتوه الحضن تحت وساده التيه لعاشقين… ثملا لقاء الاجنه تحت عرش المحبه…!
وراح الغرام يمشط الوجنه من رحيق العسل…!!
أمسى الليل واعتذر القمر ونامت النجوم بين أناملهما …!
وصاح الديك معلنا خيوط الفجر الاولى
لتنتهي حكايه من حكايات الف ليله وليله
ونام الامير بها يحلم……!!!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله