الجنديه شرف ورجوله

الجنديه شرف ورجوله

كتب .احمد عباس
المحاضره الثانيه ..في دوره المحليات …
تكلمنا في المحاضره السابقه عن الانتماء للوطن ،وعرفنا ان.الفرد كان يعيش وحيدا الي ان تجمع مع مجموعه من الافراد وكونوا ما يسمي الجماعه ثم القبيله ثم العشيره ثم الشعب ،واقاموا علي ارض تسمي الاقليم به ماء وزرع وهواء وصالح للزارعه والعيش ،ثم اقاموا مايسمي بالحدود وحصنوه وهو ما يسمي بالوطن ،اي المكان الذي يستوطن فيه مجموعه الافراد ،الشعب ،الذين اتفقوا فيما بينهم علي العيش سويا .
هذا كان محور درسنا السابق ،ولكن لبدايه الدرس الثاني كان يجب التطرق لما وصلنا اليه .
الجنديه :——
لما كان الفرد في قديم الأزل يدافع عن نفسه وعن اهله وولده بالاسلحه البدائيه كالحربه والبلطه الي ان دخل في جماعه وتطورت فكره الدفاع عن النفس بالتدريب وتنويع الاسلحه وسمي فارس الا ان ظهرت فكره الجيش ، اي اصبحت الشعوب والقبائل تلجأ لفكره التجيش اي تجمع صفوف من الجنود في مجموعات كبيره تسمي الجيش .
اذا اصبح الشعب الذي يقيم علي الاقليم وهو ما يسمي الوطن بحاجه الي الدفاع عن نفسه ضد العدوان والسرقه والنهب ، فكانت في العصور السابقه تغيير التتار او المغول او الهكسوس علي حسب عصرها علي الشعوب وتسلب ارضها وتسرق اموالها وتستحي نسائها وتستعبد اطفالها وشبابها وتدمر التخضر واليابس .
ومن هنا نشأت الحاجه للدفاع عن النفس ضد العدوان ، وبدأت قكره التدريب وصقل المواهب علي الحروب والدفاع عن النفس .
كانت في البدايه يتكون الجيش اما اختياري او مماليك تأخذ اجرا مقابل الدفاع عن المملكه .
مصر من اقدم دول العالم عرفت المدنيه والعيش في وطن واقليم منذ قديم الازل وعرفت معني الجيش ..والتجيش وخاضت حروبا عديده عظيمه حققت انتصا رات تدرس في العالم كله ضد البطالمه والهكسوس والرومان والفرس والتتار والمغول والانجليز والفرنسيين واليهود ،
وهنا نجد ان اصل كلمه جيش او عسكر اصلها مصري محفور علي جدران المعابد الفرعونيه وان اقدم الجيوش واقواها كانت الدوله المصريه وعرفت الجيش النظامي ،وهو مجموعه من الافراد اصطفوا في مجموعات ثم فرق ثم لواءات ثم جيوش .
وقد اختلفت النوعييه بتقدم العصور فكان الفارس اما مملوكا عبدا او شخص يستأجر للدفاع او متطوعا من اهل الجماعه في العصر الحديث.
اختلفت الفكره في عصرنا هذا وتتطورت فكره الجيش النظامي الوطني ،واصبح التجنيد اجباري وهو ضريبه يدفعها الفرد لوطنه مقابل الدفاع عن الجماعه ،ويقوم بالتدريب والتجهييز للدفاع عن بلده الام وهو فرض عين علي كل المصريين .
فيجب ان يدخل الفرد الجيش للدفاع عن وطنه الذي قلنا في المحاضره السابقه (هو بيته وماله وعرضه وزوجته واولاده )الذين رضوا باختيارهم ان يدخلوا في جماعه ثم شعب واقاموا في وطن ..فواجب عليهم الدفاع عنه .
ولسير العمليه الحياتيه ،لايستطيع الشعب كله ان يدافع عن نفسه وتطورت الي ان اصبح كل عائله تقدم جنديا او فارسا يقوم بالانابه عن جماعته بالدفاع عنهم في منظومه الجيش ،فهو يدافع عن نفسه ومجموع المجندين يشكلون مع المتطوعيين (المتفرغيين والمدربين والقاده )مايسمي بالجيش للدفاع عن المال والعرضا والشعب والاولاد والزواج والارض .
ونجد ان الجنديه هي مصنع الرجال فيخرج الشاب الي الرجوله بتدريبه علي الدفاع وفنون القتال وشرف لا ن يحصل الفرد لمجتمعه علي الامن والامان فهو شرف ان تدافع عن نفسك ،لذلك يختلف الجيش المصري الوطني عن غيره،انه جيش وطني اقدم جيش نظامي في تاريخ الامم يدافع عن بلده ..من اعرق واقدم الامم .
عاشت مصر .عاش شعب مصر .عاش جيش مصر ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله