الفساد آفة مجتمعية عرفها المجتمع منذ عشرات السنين وأصبح موروثا ويجب إقلاعه،

الفساد آفة مجتمعية عرفها المجتمع منذ عشرات السنين وأصبح موروثا ويجب إقلاعه،

الفساد آفة مجتمعية عرفها المجتمع منذ عشرات السنين وأصبح موروثا ويجب إقلاعه،

جريدة : المستقبل العربي اليوم
الشرقية : أحمد حجاب،
الفساد آفة مجتمعية، عرفها المجتمع منذ عشرات السنين وأصبح موروثا، وقـد تعمقت جذوره ،
وانتشر في المجتمع كانتشار النار في الهشيم، والتصدى له واقتلاعه من جذوره واجب وطنى يشارك فيه جميع طوائف الشعب، فلم تعد للسلبية مكان بيننا وهذا نداء لكل مسؤول،

أيها المسؤولين .. حاسبوا أنفسكم ومرؤسيكم قبل أن تحاسبوا، فحساب الله عسير،

لجنة تقرير حالة المنشأت الأيلة للسقوط بمنياالقمح، تعد تقاريرها بدون معاينة من كامل أعضاء اللجنة على الطبيعة،
يشكو بعض الأهالي بمركز ومدينة منياالقمح ، محافظة الشرقية،

لمحافظ الشرقية اللواء خالد سعيد، من عدم قيام كامل أعضاء لجنة تقرير حالة المنشأت الأيلة للسقوط بمركز ومدينة منيا القمح، بمعاينة الحالات المعروضة عليها بكامل هيئتها والاكتفاء بمعاينة مهندس واحد فقط، ثم يقومون بكتابة التقرير على مايقوم هذا العضو بشرح ماشاهده لهم فى المبنى من ملاحظات،

علماً بأن جميع أعضاء اللجنة وعددهم ثلاثة إثنان مهندسين والثالث أستاذ دكتور من كلية الهندسة لابد أن يقوموا بمعاينة الحالة مجتمعين وليس منفردين،
حيث لكل عضو من أعضاء اللجنة له رأيه العلمي والفني والحسابي لبيانات وأساسات وحسابات أحمال كل مبنى يقومون بمعاينته وتقرير حالته الفنية، ومدى خطورته، وتقرير صلاحيته من عدمه،

ثم أن لهذه اللجان مخصصات مالية مقابل المعاينات التي يقومون بها وبدلات للانتقال،
فلا يجوز إطلاقا يتقاضى موظف عمومي مكافأت ومبالغ على أعمال لم يقوم بأدائها أصلا،
فالأجر مقابل العمل فمن لم يؤدي عمله بما يرضي الله تعالي فكيف يستحق أجر على عمل لم يقوم بتأديته ولم يراعي الله تبارك وتعالى فيه،
ثم كيف يقرر ويحكم عن صلاحية مبنى من عدمه ومدى خطورته على أرواح الناس لكى يكون قراره على ماشاهده وليس على مآ سمعه من زميله مهما قام زميله بشرح وضع المبنى بكل دقة وتفاصيل ؟

معالي محافظ الشرقية، لدينا حالة تقدم لنا بها صاحبها فى جريدة ” المستقبل العربي اليوم ” وطلب عدم ذكر اسمه ولكنه مستعد للمثول أمامكم وأمام أى جهة للتحقيق،

يقول المواطن “س” من مدينة منياالقمح أن أحد المهندسين ويدعى المهندس ” عبد المنعم “ذهب معه بصفة ودية وتفقد منزله وقال له وللجيران أنا جاى بصفة ودية لكن إن شاء الله اللجنة بأكملها ستأتي لمعاينة المنزل وتقرير حالته،بعد أسبوع أو عشرة أيام من اليوم،
إنتظر صاحب المنزل الأسبوع والعشرة أيام ولم تأتي اللجنة،
ذهب إلى مجلس مدينة منياالقمح ليسأل فردت الموظفة المختصة بتنظيم عمل بأن اللجنة كتبت تقريرها خلاص !!!
كيف كتبت اللجنة تقريرها بدون أى معاينات حيث المنزل مغلق وليس به سكان ؟ومن فتح لهم المنزل ؟ الله وحده أعلم !!!

أى ضمير هذا أيها السيدات والسادة،
لجنة تقرير صلاحية المنشأت الأيلة للسقوط بمركز ومدينة منياالقمح، يقررون حالات المنازل بما سمعوه وليس بما يشاهدوه ويعاينوه على الطبيعة بكامل هيئتها !!!!!

الأمر متروك لمحافظ الشرقية اللواء خالد سعيد للأمر بالتحقيق بمعرفة النيابة الإدارية والجهات الرقابية،للقضاء على هذا الفساد،

( حمى الله مصر وشعبها وجيشها وزعيمها من كل سوء وشر وأنزل عليها الخير الكثير يارب العالمين،)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله