اغتيال الاب الشرعى للمصريين الاحرار

اغتيال الاب الشرعى للمصريين الاحرار

كتب / عبدالحى عطوان
ماحدث بالامس داخل اروقه حزب المصريين الاحرار والاطاحه برئيسه نجيب ساويرس لست سابقه الاولى من نوعها فهذا حال كل الاحزاب فقد ينقلب السحر على الساحر كما حدث فى الوفد من قبل
لكن مايجول بخاطرى عده اسئله
اولها هل ماحدث كان مدبرا له سلفا بحيث تتم الاطاحه برئيس الحزب نجيب ساويرس بهذا الشكل الهزلى والعاصفى
ثانيا من هو عصام خليل وماذا قدم للمصريين الاحرار حتى يصبح رئيس اكبر حزب بدون رقيب عليه وبدون مجلس الامناء
ثالثا ماذا فعل نجيب ساويرس لاعضاء الحزب وللنواب حتى يصوتوا للاطاحه به بهذا الشكل
على حد معلوماتى المتواضعه دعمهم ماليا فى الانتخابات وكذلك اعلاميا
وكلنا يدرك لولا نجيب ساويرس وفلوسه وجورناله وقناته ما نجح اغلب نواب المصريين الاحرار
فقد صنعوا شهرتهم من خلال نجيب ساويرس بل كان هناك تصويت احيانا موجه من اجل نجيب ساويرس وانتمئاته الدينيه
رابعا مامصير الحزب بعد الاطاحه برئيسه نجيب ساويرس هل هينطلق للامام ام تدب به الصراعات من اجل تولى رئاسته مثلما يحدث بالوفد الان
خامسا لدى وجهه نظر صغيره تفسر ماحدث وهو ان نجيب ساويرس سياسيا غير محنك حتى تصريحاته بالتليفزيون احيانا تكون ليست على مستوى الحدث او لا تليق بشخصه
ولعدم خبرته السياسيه استغنى عن المحترمين من رجال الحزب امثال احمد سعيد وعماد جاد
وتشبث بالماكرين
سادسا مايجول بخاطرى سؤال هام هل ماحدث داخل الحزب له علاقه بانتخابات المحليات القادمه وهل ذلك مدبرا لتفتيته فى هذا الوقت بالتحديد وهل هناك ايادى خارجيه عبثت بالحزب لتدمره
واخيرا احييى النائب المحترم مصطفى سالم على عدم حضوره لهذه التمثليه والاطاحه المدبره لنجيب ساويرس برضوا دى حنكه سياسيه
والان اقول لكم شكرا للمصرين الاحرار فقد اصبح فى ذمه التاريخ فقد توفاه الله

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله