أوبك تتحدث بالسعودية بعدما تكلمت بالروسية والعراقية

أوبك تتحدث بالسعودية بعدما تكلمت بالروسية والعراقية

بقلم : لزهر دخان
جاءت تصريحات مصدر من الخليج العربي في هذا الخميس 5 يناير/كانون الثاني 2017م . تأكد ما أقدمت عليه العربية السعودية التي بدأت برفع سعر النفط الخام عن طريق تخفيض إنتاجه في السعودية وغيرها من دول العالم . حسب إتفاق أوبك والدول المنتجة للنفط .
ستخفض المملكة إنتاجها النفطي في يناير/ كانون الثاني 2017 م. وحسبما أعنه نفس المصدر السعودي . بما لا يقل عن 486 ألف برميل يوميا أي ستكون حصتها من الإنتاج اليومي للبترول هي 10.058 ملايين برميل يوميا. وبهذا تكون السعودية قد نفذت بشكل كامل قرار أوبك والدول المنتجة للنفط.
وهكذا تكون السعودية قد إنضمت إلى خطوات الروس والعراقين .الذين بدأوا بدورهم تنفيذ الإتفاق الرامي إلى عدم إغراق الأسواق بالبترول .
وساهم الإتفاق الذي صُنع في الجزائر على هامش منتدى الطاقة العالمي. الذي حضرته سبعون دولة ممثلة في وزراء الطاقة . ثم في كل من فينا وروسيا وفرنسا والسعودية وطهران . حتى ولد القرار وأصبح منذ الأيام الأولى لتطبيقه مساهماً في زيادة أسعار النفط .إلى مستويات لم تبلغها منذ سنة ونصف . وأصبح سعر مزيج “برنت” عند 58 دولاراً في أول يوم تعامل هذا العام.الذي سيكون من الأعوام التي تدار فيها أسواق النفط لصالح المنتجين بطريقة مباشرة .وعلى هيئة إتحاد تقوده أوبك . وسيكون الجانب المسيطر عن الإنتاج هو المعسكر الشرقي . والجانب المسيطر عن الإستهلاك هو المعسكر الغربي . وستكون في الدنيا كل المشاكل . حتى تنتهي هذه المشكلة . التي تتمثل في إستخدام النفط كوسيلة للحرب على الغرب من قبل أنظمة متحالفة بشكل غير مُعلن مع الروس . وهي أنظمة كالسعودية والجزائر وطهران وبكين وفنزولا ..إلخ .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله