يعيدها بهدوء ويحررها بهدوء والموت لداعش

يعيدها بهدوء ويحررها بهدوء والموت لداعش

بقلم : لزهر دخان
حسب أخر الأنباء القادمة من العراق. فقد إنتهت القوات العراقية من عملية تحرير بعض المناطق الجديدة في محافظة الأنبار غرب العراق . وجاء في أنباء هذا الجمعة 6يناير كانون الثاني 2017م أيضاً أنها تعرضت إلى هجوم إنتحاري في محافظة صلاح الدين.
“حديثة الصمود”هو حشد لواء يعمل في محافظة الأنبار .وكان قد أعلن هذا الجمعة عن تحرير سبع قرى من سيطرة تنظيم” داعش”. وتمت هذه العملية التحريرية بين مدينتي حديثة وعنة غربي البلاد.
لـ “السومرية نيوز” قال المقدم ناظم الجغيفي ( “القوات الأمنية من الجيش بالفرقة السابعة وعمليات الجزيرة وطوارئ شرطة الأنبار. وأبناء الحشد العشائري تمكنت من تحرير تلك القرى ومنها الدوسة، الأخضر، تل أصفر، وادي عبيد.)
ويعتبر هذا الإنتصار نتاج عمليات عسكرية واسعة. لتحرير المناطق الغربية من محافظة الأنبار .والقريبة من الحدود السورية من سيطرة “داعش”. . أطلقتها القوات العراقية في وقت سابق.
وبالنسبة لهجومات داعش. فقد كانت في فجر الجمعة شرقي مدينة الدور. ونجحوا في السيطرة على قرية أبو دلف ومدرستها وإحتجزوا مواطنين فيها. وقد أكد هذا النبأ مصدر أمني عراقي.
المصدر الأمني العراقي كان يتحدث لوكالة الأنباء الألمانية .وقد قال أيضاً ( أن المسلحين سيطروا على مركز شرطة القرية وأحرقوا جميع سيارات الشرطة، مؤكداً أن إنتحارياً إقتحم إجتماعاً عسكرياً وفجر نفسه، ما تسبب بمقتل 3 عسكريين وإصابة 9 آخرين.)
وحسب أخبار نفس المصدر فقد تجدد الإستنفار الأمني. في موعد إقتراب عناصر داعش من مقر قيادة “عمليات شرق دجلة” في المنطقة . وجاء على لسانه ما يلي ( “تم تدمير أربع مركبات لداعش بقذائف صاروخية أرضية ومقتل أربعة كانوا على متنها”.)
وقبل أن تحدث مجمل هذه الأحداث كانت القوات العراقية قد بادرت بالتحرك العسكري من أجل إستعادة مناطق كانت الدولة الإسلامية قد إحتلتها . وهذه الأماكن هي مدينتي الدور وسامراء وبلدة العلم.
وأخيراً نذكر بعبور نهر الخوصر وإقتحام حي المثنى شرق الموصل . ويعتبر هذا أخر ما قامت به قوات جيش العراق هناك . علماً أنها كانت مملة في جهازمكافحة الإرهاب الذي كان قد أكد في يوم الأمس الخميس ( تطهير أكثر من 70 بالمئة من الجانب الشرقي لمدينة الموصل.)

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله