محمد المرسي: ماسبيرو أمن قومي لمصر وقنواتDMC لن تكون بديلا له

محمد المرسي: ماسبيرو أمن قومي لمصر وقنواتDMC لن تكون بديلا له
محمد المرسي: ماسبيرو أمن قومي لمصر وقنواتDMC لن تكون بديلا له
كتبت:حنان فتح البابتسأل الدكتور “محمد المرسي” الأستاذ بقسم الإذاعة والتلفزيون بكلية الإعلام، جامعة القاهرة، عن سر التخوف المبالغ فيه خاصة من أبناء ماسبيرو من انشاء مجموعة قنوات جديدة ؟! وتابع “المرسي في منشور له عبر صفحته الشخصية، على موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك” انه من الطبيعي في مجال الاعلام هو اختفاء قنوات وظهور قنوات وفقا لقدر النجاح وتحقيق الاهداف ، ووفقا للامكانات وقدر الاعلانات وكثافة المشاهدة ، ايضا وفقا للتوجهات والمصالح .. الخ ..
وأضاف ألأستاذ بقسم الإذاعة والتلفزيون، ان ظهور مجموعة قنوات جديدة باسم DMC وما صاحبها من شائعات ترددت بأن وجودها يهدف الي ان تكون صوت الدولة والمعبر عنها وان الدولة تدعمها ماديا ومعنويا وبالتالي ستكون بديلا لماسبيرو في المستقبل .. وهو أمر بعيد عن المنطق فضلا عن انه بعيد المنال !! ..
واكمل، “المرسي””نعم قد يؤثر ظهور هذه القنوات علي الوضع الاعلامي خاصة مع توافر امكانات غير مسبوقة للتمويل وتعاقدها مع اسماء معروفة في المجال الاعلامي والفني لجذب الانتباه برامجيا ، وهو أمر قد يؤثر علي كثافة المشاهدة لباقي الشاشات سواء كانت عامة او خاصة وبالتالي علي اقتصادياتها ، لكن مرة اخري ان تكون بديلا لماسبيرو فهذا أمر بعيد عن المنطق .. وبعيد عن المنال ..
واكد علي ان ماسبيرو أمن قومي لمصر .. ماسبيرو كيان ضخم به ثروات بشرية وتكنولوجية هائلة .. ماسبيرو كان وسيظل صوت مصر وصوت المواطن داخليا وخارجيا .. ماسبيرو يستطيع ان يقدم من الفكر والثقافة والبناء للشخصية المصرية ما لا يستطيع ان يقدمه الآخرون .. ماسبيرو اعلام خدمة عامة ..
واختتم الدكتور”محمد المرسي” منشوره قائلا: “يواجه ماسبيرو العديد من المشاكل ، وعلي شاشاته العديد من السلبيات ، مما يستدعي التكاتف والتعاون مع هذا الكيان الضخم حتي يعود رائدا متطورا ومؤثرا كما ننتظره جميعا .. ماسبيرو في حاجة الي رؤي وفكر لحل مشكلاته وتطوير شاشاته .. ماسبيرو في حاجة الي ارادة سياسية لدعمه ماديا ومعنويا ..
ماسبيرو بالمنطق وليس بالعاطفة وبإرادة أبنائه سيعود ..

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله