قصيدة : شتاء الإستياء

قصيدة : شتاء الإستياء

كلمات الشاعر العربي الجزائري لزهر دخان
شتاء ….
والوطن فاه مفتوح يطلب ماء
والطقس حار ..ونحن شهدنا ..
عن عز الحر في عز الشتاء
والليلة القادمة أبدا لن تأتي
والليلة الماضية أبدا لن ترحل
وها هم وها نحن
شتاء ووطن الضعفاء
والوسطاء .. بين العواصم عن فرقتنا يختصمون
عن فرقتنا يتفقون
والبحر الشهيد والشرطي
والرمل الموقوف وشجاعتي وخوفي
والشارع فاقد الشرفاء
والسياسة التي فتشتنا بحثا عن كل الأشياء
كل هاؤلائي والحلفاء
يرضون للوطن تلك الوسيلة
ليلة للحرب وليلة للرذيلة
ويرضون صرقة اليافطات
يعني إختفاء إسماء الشهداء
ويعني شتاء وندرة ماء
هيا نبحث عن حلزون للعب
هيا ننقذ وجه الشوارع من التعب
هيا نوصل الجرادات التي في جيوبنا إلى المقلات
ونؤكد برائتنا ونؤكد برائتنا
والباقي على السماء
الطلبة اليوم في جبن الشجعان
والأطباء في مرض الإنسان …منهمكون
والعدو يتنفس ..والحبيب لا
والعائلة منشقة ..والجيران لا
والفصل رغم الجليد المؤذي …ليس شتاء
لا يوجد شيء في القوارير
ولا يوجد شيء في جيوب البخلاء
لا يوجد السم ولا يوجد الدواء
فلا عدو تسمم ولا حبيب زاره الشفاء

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله