المدن الجديدة هي الحل الأنسب للتوسع العمراني واستيعاب الكثافة السكانية المتزايدة وحل مشكلة الاسكان،

المدن الجديدة هي الحل الأنسب للتوسع العمراني واستيعاب الكثافة السكانية المتزايدة وحل مشكلة الاسكان،

بقلم الاعلامى
سمير المسلمانى

ومع أن هناك مدنا جديدة حققت هذه المعادلة، فإن هناك مدنا أخري تنتظر دورها في التنمية لتعرضها لعقبات تعترض طريقها
وعندما تظهر الي النور تحقق أهدافها التنموية، ومن هذه المدن دمياط الجديدة التي تعتبر نموذجا عصريا منظم للإسكان المتنوع الإقتصادي والإجتماعي وإسكان الشباب .. حققت انتعاشة كبيرة علي الساحل حتي شكلت أكبر منطقة لجذب الإستثمار العقاري وأصبحت تضاهي أغلي المدن في أسعار الأراضي والوحدات السكنية، والمنصورة الجديدة التي تعتبر أغلي هدية لشعب الدقهلية ستسهم في حل أزمة الانفجار السكاني وتحد من لجوء المواطنين إلي التعدي علي الأرض الزراعية للبناء عليها، «تحقيقات الأهرام» تجولت في المدينتين والتقت بالمسئولين ورصدت صورة من الواقع .

المنصورة
جميله الجميلات

ظلت مدينة المنصورة الجديدة حلما يراود أبناء محافظة الدقهلية سنوات طويلة، راوح فيها المشروع مكانه حكومة بعد أخري، وتقلب عليه أكثر من محافظ نتيجة العراقيل والروتين ومشاكل الأراضي التي لم تجد طريقها إلي الحل حتي منتصف العام الماضي 2015 .

الدقهلية التي تعاني تكدسا سكانيا كبيرا في المدن الرئيسية وظهيرها الصحراوي ليس واسعا ويعيش علي أرضها ما يقارب 7 ملايين نسمة في إحدي أكبر الكتل السكانية في الجمهورية، وجدت أخيرا طريق الأمل في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي قدم أغلي هدية لشعب الدقهلية ستسهم في حل أزمة الانفجار السكاني وتحد من لجوء المواطنين إلي التعدي علي الأرض الزراعية للبناء عليها.

وفى

في تاريخ 13 يوليو 2015 أصدر رئيس مجلس الوزراء القرار رقم 1908 لسنة 2015 بتخصيص المنطقة الواقعة بين مدينة جمصة حتي حدود محافظة كفر الشيخ بمساحة 7606 أفدنة من الأراضي المملوكة للدولة ملكية خاصة لمصلحة محافظة الدقهلية بطول 20 كم علي شاطئ البحر المتوسط لإقامة مدينة المنصورة الجديدة لتكون متنفسا لأبناء الدقهلية حيث تستوعب المدينة ما يقرب من 5.5 مليون نسمة، مع احتفاظ القوات المسلحة بست مواقع مساحتها حوالي 160 فدانا حدود المدينة الجديدة .

جاء إستصدار القرار بعد جهود مضنية من قيادة المحافظة لإنهاء مشكلة عمرها 11 عاما تقريبا وتمثلت في نقل ثلاثة من الأطراف حاصلين علي عقود بيع لمساحة 320 فداناً في وسط الأرض ليتم الاتفاق علي تجنيبهم علي الشريط الحدودي مع كفر الشيخ وتم إبرام عقد بالموافقة علي النقل ليتم استكمال إجراءات التخصيص .

مدينة الشباب

يقول حسام الدين إمام محافظ الدقهلية إن المنصورة الجديدة هي مدينة الشباب ومحدودي الدخل وتستهدف جميع فئات المجتمع علي أن يكون لكل أسرة دقهلاوية نصيب بداخلها حيث يتوافر بها الإسكان الاقتصادي والمتوسط وفوق المتوسط لمراعاة البعد الاجتماعي لأبناء المحافظة. ويضيف إمام: ستكون مدينة المنصورة الجديدة الثانية بعد مدينة العلمين الجديدة ضمن مدن الجيل الرابع بجمهورية مصر العربية الذي يراعي جميع اشتراطات البيئة الأرضية والساحلية وتعتمد علي استخدام الطاقة الشمسية كمصدر بديل للكهرباء وتم مخاطبة مركز الاستشعار عن بعد بوزارة البحث العلمي لإعداد الدراسة الجيوتقنية الأولية للمدينة تمهيداً للمخطط العام الإنشائي وتقييم الأثر البيئي.

ويؤكد المحافظ أنه تم استعراض نماذج من المدن الجديدة المقامة فعلياً للاستفادة من الايجابيات وتلافي السلبيات بالإضافة إلي عرض تصور ومخطط عام للناحية الإنشائية المعمارية للمدينة تشمل مقار للمديريات والمحليات والشركات والمؤسسات والمال والأعمال ومعارض وحديقة إقليمية ترفيهية وشبكة مواصلات عالية التقنية وجامعة وإستادا رياضيا دوليا وحمامات سباحة أوليمبية .

وكان محافظ الدقهلية استعرض المخطط التفصيلي لمدينة المنصورة الجديدة مع الدكتور عبد الخالق إبراهيم ممثل مركز الدراسات بكلية التخطيط العمراني، والمهندس حلمي عيد مدير المركز الإقليمي لتنمية وتخطيط إقليم الدلتا، ومسئولي التخطيط وبعض قيادات المحافظة وتم عرض تصور عام للمدينة .

إجراءات عملية

وحول الخطوات التي تحققت منذ قرار التخصيص يقول المحافظ إنه تم علي الفور التنسيق لاستكمال الدراسات البيئية مع مركز الدراسات البيئية لجامعة المنصورة لتقييم الأثر البيئي لأرض المنصورة الجديدة وتم عقد أكثر من اجتماع والمعاينة علي الطبيعة وفي نفس الوقت يتم التنسيق في أكثر من اتجاه، حيث تم علي الفور مخاطبة هيئة عمليات القوات المسلحة بتاريخ 26 يوليو 2015 لإعداد الدراسة العسكرية المطلوبة علي استغلال أرض المنصورة الجديدة وذلك لتحديد المواقع العسكرية وموافاة المحافظة بقيود ارتفاعات هيئة عمليات القوات المسلحة والموافقة عليها، وتم موافاة هيئة العمليات بجميع الخرائط المساحية موضحا عليها المساحة والموقع وإحداثيات أرض المنصورة الجديدة وتم تسليمها للهيئة بتاريخ 30 نوفمبر 2015 لاستكمال الدراسة العسكرية .

وأوفدت محافظة الدقهلية مندوبا مفوضا بالرأي الي قيادة المنطقة الشمالية العسكرية لتحديد موعد للمعاينة علي الطبيعة وتمت المعاينة بالفعل في 12 يناير 2016 لتحديد المواقع العسكرية الخاصة بالمنطقة الشمالية وربطها بالمخطط العام للمدينة .

ولفت إلي أنه يجري التنسيق في نفس الوقت مع الهيئة العامة للتخطيط العمراني لاستكمال الدراسة لمخطط المنصورة الجديدة حيث أنه سبق وان تم إعداد دراسات جيوتقنية لهذه المنطقة ودراسة جسات ورفع مساحي من خلال الاستشعار عن بعد وذلك في ضوء القرار والاحداثيات الخاصة بأرض المدينة الجديدة، كما يجري إنهاء الاجراءات اللازمة للإسناد علي أحد المكاتب الاستشارية من خلال الهيئة وانهاء الدراسات التخطيطية اللازمة، مشيرا إلي انه بعد الانتهاء من المخطط العام للمدينة سيتم إعداد المخطط التفصيلي من خلال المحافظة وهو المخطط التنفيذي للمخطط العام .

مجلس أمناء

وكان محافظ الدقهلية قد شكل مجلس أمناء لإدارة مدينة المنصورة الجديدة، برئاسته وعضوية كل من مدير أمن الدقهلية ورئيس جامعة المنصورة وسكرتير عام محافظة الدقهلية وسكرتير عام مساعد المحافظة، والعديد من قيادات المحافظة في المواقع ذات الصلة بالمشروع، وحدد قرار الإنشاء مهام محددة للمجلس منها مناقشة ووضع ضوابط وإجراءات طرح الإعلان بين المكاتب الاستشارية العالمية عن مسابقة القيام بالتخطيط والدراسات mhgjwldlhj لإنشاء المدينة الجديدة، والمفاضلة بينها من حيث التكلفة وجمال التصميم والكفاءة، لاختيار أفضل تصميم وتصور وتحقيق الدور الوظيفي المرسوم للمدينة، من حيث الإسهام في حل مشكلة الإسكان والتنمية بالمحافظة، وأن يكون بناء المدينة الجديدة بأسلوب عصري كأول مدينة تدار بالطاقة الشمسية، وبالتالي يتحقق جذب للمستثمرين في مجال الطاقة الشمسية، وأن يتم إنشاء المدينة حسب المواصفات العالمية، حيث يراعي في تخطيطها ضرورة تقسيمها إلي مناطق سكنية فقط، وأخري تجارية فقط، وثالثة صناعية فقط، وأن تكون مكتفية ذاتياً كليا أو جزئيا، أي أن يتوافر بها العدد الكافي من المرافق والخدمات والفرص الوظيفية لكل سكانها، وأن يضم كل مبني جراجا لتفادي مشكلات المرور، كما سيتولي المجلس حال الإعلان عن البدء في إنشاء مدينة المنصورة الجديدة، اتخاذ الإجراءات المتعلقة بالخطوات، بتشكيل الجهاز المسئول عن المدينة، وكل ما يتعلق بها بشكل كامل، والإعلان عن خطوات التنفيذ تباعاً، حتي لا يتم التلاعب بالمواطنين في أي لحظة، كما سيتم الترويج للفرص الاستثمارية المتاحة في المدينة الجديدة، وتحديد الأفضلية بين المشروعات المطلوب الاستثمار فيها، وتوفير المعلومات والإيضاحات والإحصائيات اللازمة والخرائط وصور ومقاطع الفيديو للتجمعات المختلفة اللازمة للراغبين في الاستثمار بها. وسوف يدرس المجلس كيفية متابعة الأنشطة الاستثمارية القائمة، ورصد نتائجها بانتظام، والتعرف علي أية عقبات قد تصادفها واستعراض واعتماد معايير استثمارية أو أجهزة قياس أخري لمراقبة أدائها بشكل دوري، وآلية متابعة تقديم المواطنين لمقترحاتهم وأفكارهم حول المدينة الجديدة .

مخاوف

ومع هذا التفاؤل ظهرت بعض المخاوف من تكرار التجارب الفاشلة في مدن مثل جمصة، وظهرت حملة أطلق عليها أصحابها «إرفعوا أيديكم عن المنصورة الجديدة» تطالب بنقل صلاحيات التخطيط والإشراف علي المدينة إلي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتشكيل جهاز للمدينة بدلاً من الوحدات المحلية التقليدية .

يقول حازم عيسوي الناشط الحقوقي وعضو الحملة: نحن كمواطنين نأمل أن تكون مدينتنا الجديدة في مصاف المدن الناجحة مثل 6 أكتوبر والشروق والعاشر من رمضان ودمياط الجديدة التي لا تمثل التجاوزات فيها نسبا ضئيلة قياساً بما ترصده الأجهزة الرقابية بالوحدات المحلية التقليدية.

ويضيف: تضمنت مواد إصدار قرار تخصيص المنصورة الجديدة الإحالة إلي القانون رقم 7 لسنة 1997 في شأن بعض الأحكام المتعلقة بأملاك الدولة الخاصة، والذي ينص في مادته الثانية علي أن «تتولي هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة إدارة واستغلال والتصرف في الأراضي التي تخصص لأغراض إقامة المجتمعات العمرانية الجديدة».

مدينة طبية ذكية

لكن هناء عبد العزيز السكرتيرة العامة لمحافظة الدقهلية تؤكد أن المنصورة الجديدة ستكون مدينة طبية ذكية ذات طابع حضاري مميز وستكون مدينة تعليمية وسياحية وترفيهية ورياضية، مشيرة إلي أن المحافظة لن تسمح بأي عرقلة أو تعطيل لإجراءات مدينة المنصورة الجديدة مع الالتزام الكامل بالبرامج الزمنية المعدة لكل مرحلة من المراحل .

وأشارت الي أنه يجري استخراج تراخيص الارتفاعات بالتنسيق مع وزارة الدفاع «هيئة عمليات القوات المسلحة» وكذا تقييم الأثر البيئي للمنطقة وستجري مسابقة لاختيار أفضل تصميم للمدينة علي أن تكون الأفضل علي مستوي الشرق الأوسط. ودعت السكرتيرة العامة المساعدة المواطنين إلي عدم الإنصات لأي شائعات تتحدث عن بيع أو شراء أو تخصيص أراض لأي شركات مؤكدة أن كل الإجراءات ستكون شفافة وعلنية ولن يكون فيها مجال للسمسرة أو الاستغلال.

وللمقال بقيه

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله