أمال روسيا في تصفية الحسابات بدون العقوبات

أمال روسيا في تصفية الحسابات بدون العقوبات

بقلم: لزهر دخان

دميتري نوفيكوف هو البرلماني الروسي .صاحب روؤية أن إستعادة العلاقات التجارية والاقتصادية بين روسيا والولايات المتحدة تفترض إلغاءً سريعاً للعقوبات الأمريكية المفروضة ضد روسيا. وثبت عن نوفيكوف أنه قال( إن وجهة نظري هذه تستند إلى أن استعادة العلاقات تتم عن طريق الرفع السريع للعقوبات، لأنها تخلق مناخا غير مناسب لتطور العلاقات بين البلدين، وتؤثر على التعاون التجاري والاقتصادي”.)
وكان البرلماني الذي يشغل منصب النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب الروسي “الدوما” يتحدث لوكالة “نوفوستي” الروسية للأنباء في هذا الأحد 29 يناير/كانون الثاني 2017 م .
وفي كلامه أيضاً أوضح أن الإتجاه السائد في الولايات المتحدة هو نحو إلغاء العقوبات . وركز على أن الرئيس الأمركي ترامب يتخذ قرارات تتماشى مع التعهدات التي أطلقها خلال الحملة الإنتخابية.
من جهته كان الكرملين في يوم السبت 28 يناير/كانون الثاني 2017 م .قد أعلن أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين . والأمريكي دونالد ترامب. أشارا إلى أهمية إستعادة العلاقات التجارية والاقتصادية بين قطاعي الأعمال في البلدين. وكان هذا خلال تواصلهما هاتفياً .
وحسب الكرملن فإن المكالمة دامت حوالي 45 دقيقة . وكان بعدها إعلان الرئيسان على إستعدادهما لتطوير العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة . على أساس المنفعة المتبادلة مؤكدين أن إستعادة العلاقات ستعطي دفعة للتنمية المستدامة بين البلدين.
وحسب المراقبين الذين لجأت الصحافة الروسية إلى أرائهم إن الرئيس ترامب سيبدأ برفع العقوبات عن بعض الشخصيات الفاعلة الروسية . وحسبهم أيضاً هو غير قادر على رفع العقوبات الإقتصادية المُسلطة ضد روسيا .لآن أبوما كان قد مددها في وقت سابق من ولايته الثانية . وبهذا يكون ترامب غير قادر على رفعها بدون العودة إلى الكونغرس الأمركي .
وتعتبر هذه العقوبات هي ما فرضته واشنطن وبروكسل من عقوبات ضد أشخاص وقطاعات كاملة من الإقتصاد الروسي. كما كانت روسيا بدورها قد ردت على هذه العقوبات بحظر توريد المواد الغذائية من الدول. التي فرضت عقوبات عليها. ومددتها في الفترة الأخيرة بعدما مدد البيت الأبيض العقوبات .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله