نواب دائرة منشاة القناطر .ماذا أنتم فاعلون . وعبده محسن يحتضر..؟

نواب دائرة منشاة القناطر .ماذا أنتم فاعلون . وعبده محسن يحتضر..؟

كتب: عبده حامد
تصوير :إسلام رضا

عبده محسن شاب من قرية أتريس التابعة للوحدة المحلية بأبوغالب مركز ومدينة منشأة القناطر محافظة الجيزة يستغيث بكل مؤسسات الدولة ورئاسة الجمهورية ونواب دائرة منشأة القناطر ويؤكد الجميع تجاهل مشكلتى حتى نواب دائرتى الكرام ويؤكد أنة توسل اليهم فمنهم من طلب منة تقرير لجنة ثلاثية رغم علمة أنة في حاجة لتوصية من الوزير لعمل اللجنة وغير ذلك يو عد مستحيل وبعدها حاول المريض الاتصال بالنائب المبجل الذى تهرب منة ولم يرد علي تلفوناتة نهائيا كان الأمر غاية الصعوبة بالنسبة للمريض الذى فقد ساقة وأحلامة مع حادث قطار المناشي والنائب الأخر مشكورا سعي للحصول على خطاب توصية وحصل بالفعل علي خطاب التوصية وذهب المريض لمستشفي الهلال الأحمر وظل يتنظر الاستشاري أكثر من ثلاثة ساعات الذي رفض عمل التقرير الطبي ومع محاولات الاتصال بالنائب لم يتواصل لحل الأزمة وتوصية الوزير ماهي إلا حبر علي ورق ولم ينجح نواب الدائرة في رفع المعاناة عن عبده محسن هذا ما قالة فى سطور قليلة فحكاية عبده محسن شاب لها شعر الوليد فيقول عبده محسن قطار المناشي يتسبب في بتر ساقي وضيع حلمي كضابط جيش حكاية غاية الصعوبة كنت أكتب تلك الكلمات وتتسقط دموعي لم اصدق عينى عندما شاهدت بنفسي دموع شاب في الخامسة والعشرون من عمرة قعيد الفرش منذ سنتين كان يحلم وتحلم أسرتة بأن يكون ضمن صفوف ضباط الجيش البواسل ولكن جاء قطار المناشي الملعون ليغتال أحلام شاب في منتصف العمر كان يسعي بكل طاقتة وهو في السنوات الأخيرة للكلية الحربية ليكون ضمن قواتنا المسلحة للدفاع عن الوطن فحكاية ” ع .م .ع ” أبن مركز منِشأة القناطر تحتاج رعاية سيادة المشير عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ووزير الصحة فهذا الشاب لايحلم سوي بالسفر خارج البلاد للعلاج حتي يستطيع الوقوف علي قدمة مرة أخري ف” ع. م .ع ” سيادة الرئيس هو شاب من أحدي قري مركز منشأة القناطر إلتحاق بالكلية الحربية وكان يحلم بلانضمام لصفوف الجيش المصري ولكن تأتي الرياح بما لاتشتهي السفن ففي يوم السبت الموافق6/12/2014في محطة بشتيل خط المناشي الساعة العاشرة صباحا عند أنتظار القطا وتحركة بسرعة جنونية سقط ” ع . م .ع ” بين الرصيف والقطار ثم تحت القطار نتج عن ذلك كسر في العمود الفقري وبتر في القدم الشمال فوق الركبة ثم كسر في المفصل وأصيب أيضا بعدم التحكم في البول والبراز وتم الذهب إلي مستشفي أمبابة العام تم رفض الدخول وإستقبال الحالة لخطورة الحادثة وتحويلة لمستشفي حلمية الزيتون ورفضت هي الأخري أستقبالة وتم تحويلة لمستشفي كوبرى القبة وبعد توسط أهل الخير تم تحويلة إلي مستشفي المعادي العسكري وتم إجراء أكثر من عمليةبتكلفة 120 الف جنية تم تجميع المبلغ من أهل الخير وأهلى باعوا كل حاجة عشان أكمل علاجي ويضيف “ع. م.ع ” بعدها دخلت مستشفي الهرم التخصصي عملت عملية للعمود الفقري ب30 الف جنية تبرع بيهم فاعل خير ولكن بعدها بشهر تم كسر العمود الفقري تاني ومن ساعتها وأنا بلف علي الدكاترة والمستشفيات للأسف مفيش حد عاوز يعمل العملية تانى عشان خطيرة وكل الدكاترة أكدوا في حالة السفر بالخارج هيتم عمل عملية للعموم الفقري وتركيب قدم صناعي وهقدر أقف علي قدمي كل أحلام اقف علي قدمي كما كنت في الماضي رسالة من الشاب ” ع. م .ع ” لسيادة الفريق عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ووزير الصحة اغيثوني اغيثوني من فرش الموت السفر للخارج حلم حياتي لا تتركوا أبناءكم يموتوا يوميا علي فرش الموت

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، ‏‏نص‏‏‏
لا يتوفر نص بديل تلقائي.
لا يتوفر نص بديل تلقائي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله