23 لاعب صنعوا الفرحة للمصريين من ٩٢ مليون ونستطيع تحويل الفرحة الى انتاج

23 لاعب صنعوا الفرحة للمصريين من ٩٢ مليون ونستطيع تحويل الفرحة الى انتاج

كتب  – رضا فتحي بدير
قال د أيمن الدهشان خبير التنمية الإدارية والبشرية الْيَوْمَ بقناة Cbc extra و النهار الْيَوْمَ في برنامج هذا الصباح .

بالبلدي كده كسبنا حاجات كتير جدا من بطولة أمم أفريقيا اللى المصريين حققوا هذه البطولة ٧ مرات من قبل ، بغض النظر عن نتيجة مباراة الكاميرون ومهما كانت النهاية، اللي كنّا نتمنى ان تكون مصرية .

كسبنا إننا بقينا متأكدين إنه لازم نثق في قدراتنا، ونعرف إن الشغل بجد، والروح العالية ممكن تعوض حاجات كتير ونقدر نتغلب من خلالها على كل ظروفنا الصعبة في كل حاجة وأننا ممكن نحقق أشياء كبيرة بشبابنا الذي يمثل ٦٥٪‏ من المجتمع مع دمج خبرات .

كسبنا ان يجمعنا هدف واحد، ويجمع الناس مكان واحد من غير ما تنتهي اللمة بخلاف في الرأي وخناقة.

كسبنا إنك تشوف قيمتك وقدرك عند الناس اللي بيحبوك وفرحة الكل بعودة اسم مصر وعلم مصر رفع فى كل ربوع مصر بالحب ، كسبنا حب وتهنئة من إخوانا العرب ، وتشوف فرحة في عيونهم زيك بالضبط حاجة حلوة ان العالم كله يكتب عنك وعن فريقك .

كسبنا لما تلاقي حجم الاهتمام بالبطولة دي، وتقارنه بنسخ 2012 و2013 و2015 اللي غابت عنها مصر، واللي عدت من غير ما حد يحس بيها علشان إحنا مش موجودين، ولما ترجع ترجع بطل بعد كل اللي عشته في سنوات الهم.

كسبنا إن الكل بقى متأكد من الأمن والأمان اللي بنعيشه، وإنك تقدر تنزل تتفرج براحتك وتحتفل، وتقول للعالم كله في رسالة مصورة “ادخلوها آمنين” علشان ترجع بلادنا تاني تبقى أول مكان يفكروا يزوروه.

كسبنا فرحة وابتسامة وسعادة على وشوش الناس الغلابة، اللي لسه مطحونة بتفكر في الأسعار، وشقيانة على لقمة العيش نسيت كل شيء عشان وطنها ، واللي نسيت كل ده مع ولادها، وضحكتها بقت بتهز الأرض وكأنها فجأة بقت تملك كل حاجة.
وده دافع لينا ولشباب ومواهب مصر انهم يخطوا كل الصعاب للوصول الى كاس العالم بروسيا ٢٠١٨

الكورة والرياضة ممكن نستخدمها اداة للدبلوماسية الشعبية واهم عناصر القوة الناعمة وبتقرب الشعوب
لدينا فرص عظيمة يجب ان تستغل لدينا موارد شابة يجب دمجها لتعظيم الانتاج .

الحكاية مش ماتش كورة، وفوز ببطولة، ما إحنا ياما كسبناها، الحكاية أكبر من كده بكتير
الحكاية إن مصر ضحكة الدنيا.. إن مصر حلوة الحلوات.. إن مصر كبيرة وغالية وعالية
أقسم بالله، هاتفضل ولحد يوم القيامة.. فيها حاجة حلوة تحيا مصر .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله