ماتت الإنسانية .ماتت الرحمه .مات ضمير العالم .

ماتت الإنسانية .ماتت الرحمه .مات ضمير العالم .

 كتب -علاء طه
لقد مات الطفل أدهم و مات معه كل معاني البراءة
بعد ما تم توجيه العنايه للطفل أدهم بالذهاب لمستشفى الأطفال بأبو الريش .واستقبال انقاذ الطفوله البريئة .بملائكة
الرحمة .استيقظ الجميع علي كابوس سلخانة الموت وزبانية العذاب .بعد 110 حقنه مخدرة له .وإجراء كل الفحوصات .فلم تشفع له تبرعات الشباب من أيدي سفاحي الطب .وبعد مطالبة
أهل الخير من الشباب بالتبرع بجهاز رنين بآلاف الجنيهات تم رفض الجهاز .وما تركوه إلا جثة هامدة.بحجة الروتين .وعند طلب أهالي الطفل معالجته لمستشفي أخري مجهزه بالأجهزة
رفضت المستشفى .وإلا الامضاء علي تقرير بعدم المسؤوليه
من جهة المستشفي في حالة خروجه للعلاج بمستشفي أخري
مجهزة .
مات أدهم يا رئيس الجمهوريه
مات أدهم يا وزير الصحة
مات أدهم يا مجلس النواب
مات أدهم يا رواد الاجتماعات والصوالات
مات أدهم يا إعلام مصر
مات أدهم ومات معه الضمير
والنتيجة الإهمال المورث والروتين القاتل
الذي مازال حيا لبحصد المزيد من الأطفال الأبرياء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله