وزارة الطاقة الأمركية تتوقع إنخفاض الطلب الأمركي عن نفط ليس أمركي

وزارة الطاقة الأمركية تتوقع إنخفاض الطلب الأمركي عن نفط ليس أمركي

بقلم: لزهر دخان
غالباً ما يُحسب سعر النفط ومستقبل صناعته وإنتاجه من قبل وزارة الطاقة الأمريكية. التي تتوقع في المرحلة الحالية إنحسار الطلب على النفط من قبل المصافي في الولايات المتحدة في مراحل قادمة حددتها إبتداء من عام 2018 م. وهذا ما يوحي بقرب إنتهاء حقبة الطلب المُرتفع على الذهب الأسود في أمريكا.
وذكرت الوزارة الأمركية في تقريرها الذي تصدره في كل شهر إن متوسط مشتريات المصافي في الولايات المتحدة بلغ العام الماضي 16.21 مليون برميل من النفط الخام يومياً . وإستندت الوزارة إلى الأوضاع في الأسواق الأمركية للعام 2016م . التي ثبت فيها أن مشتريات المصافي في العام الماضي لم تتغير مقارنة بالعام 2015م . وهذا كان بالرغم من نمو الإقتصاد الأمريكي وإرتفاع الإنفاق .
ومن بين ما جاء في تقرير الوزارة أيضاً هو توقعات تتنبأ ببقاء مستوى مشتريات المصافي في عام 2017 م. عند 16.21 مليون برميل يومياً . ويصل مدى التوقعات إلى العام 2018 م .حيث يرجح تراجع المشتريات إلى 16.19 مليون برميل.
وتتوقع الوزارة إرتفاع الإنتاج بحلول نهاية العام الجاري حيث سقفز معدل إنتاج النفط الأمركي من 300 ألف برميل يومياً .( وهنا الوزارة تقصد إنتاج النفط الأمركي) إلى 9.18 مليون برميل يومياً . بفضل إنتعاش إنتاج وصناعة النفط الصخري .

كما تتوقع الوزارة أن يبلغ إنتاج الخام 9.68 مليون برميل يومياً في العام 2018 م . وترى الوزارة أيضاً أن من نتائج توفر النفر الصخري . تقليص الولايات المتحدة مشترياتها من الأسواق العالمية . ومن الأن فإن النسبة التي سيتم تقليصها هي مليون برميل يومياً . وبهذا الإجراء ستكون المشتريات إلى 6.4 مليون برميل يومياً.
وأخيراً حسبت الوزارة المختصة في الطاقة الأمركية حسبة ربما هي الأكثر تأثيراً على أداء قطاع النفط ووزارات الطاقة في العالم . وقالت أنها تتوقع متوسطاً للسعر العالمي لبرميل النفط خلال العام 2017 م . وضربت للعالم مثلاً بهذا السعر (54 دولاراً للعام 2017 م و 58 دولاراً 2018م )

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله