طلعت حرب والرأسمالية الوطنية

طلعت حرب والرأسمالية الوطنية

كتبت – رشا خالد

أقام المجلس الأعلى للثقافة بأمانة د. هيثم الحاج على – القائم بتسيير أعمال الأمين العام للمجلس، صالون الجبرتي بعنوان “طلعت حرب والرأسمالية الوطنية”، والذي تقيمه لجنة التاريخ ومقررتها د. زبيدة عطا، شارك فيه كلا من د.لطفية سالم والكاتب محمد السيد عيد، حيث وصفت د. زبيدة عطا طلعت حرب بأنه لا يقل أهمية عن محمد علي و جمال عبد الناصر من حيث اهتمامه بالمشروعات القومية المتعددة، وليس إنجاز بنك مصر فقط فهو كما قالت شخصية فذة ومتميزة، وأضافت بأن كتابه الذي كتبه سنة ١٩١٣ والذي تناول فيه أقتصاديات مصر وأدرك في هذا الكتاب بأن مشاكل مصر تأتي من الأقتصاد بشكل اساسي، لذا بأقامته لبنك مصر اصبح هذا الرجل رمزا من رموز مصر الخالدة، وعن طلعت حرب وعلاقته بالفن قال الكاتب والسيناريست محمد السيد عيد أنه انتهي من كتابة مسلسل عن طلعت حرب، ولكن كما قال هناك فجوتين مر بهما عند كتابة هذا العمل اولهما علاقة طلعت حرب بالفن، واضاف عيد انه في عام ١٩٢٠ عندما انشأ شركة ترقية التمثيل كان عمر طلعت حرب وقتها ٥٣ عام، واكد بأنه لابد من وجود مقدمات تجعله يقوم بهذا الفعل في هذا التاريخ والعمر، فأدركت بأن هذا الرجل كان بداخله فنان، ولكن الفنان فيه بمثابة مشروع مجهض لأزدواجية الظروف المحيطة وقتها واستشهد عيد بغضب الخديوي حين قدم محمد تيمور العائد من فرنسا مسرحية أمامه، وكان أبوه أحد الباشوات وقتها ورغم اعجاب الخديوي بالمسرحية، الا إنه غضب حين علم بأن أبوه باشا فنهره وقام بمنعه من فعل ذلك مرة اخري، وأشار عيد إن هذه النظرة أثرت بالتأكيد علي مشروع الفنان داخل طلعت حرب وتحدث عيد عن انهيار الفنون بعد الحرب العالمية الأولي فقام طلعت حرب بأنشاء الشركة الأولي له في مجال الفنون في تلك الفترة كما استطاع ان ينشأ فرقة مسرحية ضمت كبار المؤلفين منهم علي سبيل المثال توفيق الحكيم وأتي بفرقة عكاشة كي تتولي ادارة الفرقة لكونه غير متخصص، وأضاف عيد بأن طلعت حرب أول من قرر أن يكون لمصر نشيد قومي وأعلن عن مسابقة لمن يتقدم بأفضل كلمات وكان من ضمن المتقدمين أمير الشعراء أحمد شوقي وبالفعل فازت كلمات شوقي في المسابقة ووضع اللحن سيد درويش، واختتم عيد حديثه بأن حرب الدولة علي طلعت حرب متمثلة في الملك فاروق لم تستمر سوي عدة أيام حين قرر الملك سحب الودائع الملكية من بنك مصر صحب ذلك سحب ودائع الوزراء ثم رئيس الوزراء علي ماهر ولم يعرف أحد بشكل قاطع سر تلك الحرب والبغض من الملك فاروق لطلعت حرب. وعن مولد طلعت حرب ونشأته قالت د.لطيفة سالم بأنه ابن الجمالية أعرق أحياء القاهرة ولد في ٢٥ نوفمبر ١٨٦٧ ينتمي إلي الطبقة البرجوازية المتوسطة حفظ القرأن التحق بمدرسة الحقوق، أجاد اللغة الفرنسية تولي وظائف كثيرة منها مترجم _ رئيس حسابات _ مدير لمكتب منازاعات وغيرها الكثير..وأضافت بأنه تذوق الآدب وتعمق في دراسة علم الأجتماع كان ميال للحزب الوطني فلم تكن هناك كما قالت أحزاب سياسية اخري، ثم ذهب بعدها لحزب الأمة واشترك في الكتابة في جريدتها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله