رسالة حب

رسالة حب

بقلم – حسين الورداني
مر على هذا الواقعة اكثر من ثلاثين سنة ولم اذكره قط ولكن اليوم اتذكرها بجميع تفاصيلها
رى الارض بالليل مع الاصدقاء متعة ولكن وحدك فى ليلة مظلمة بالقرب من النيل وبجوار البئر القديم- كارثة بالنسبة لى اولاى شخص فى سنى لم يتعدى العشرين فى ذاك الوقت
-لم يتبقى سوى اربعة احواض-واذهب لقفل قناية من المجرى والمرور بجوار البئر الاثرى الذى نسمع عنه حكايات تشيب شعر الطفل
نباح الكلاب على بعد مائة متر- ونقيق الضفادع فى الوحل يؤنس وحدتى-
سمعت عواء ذئب فى البر الاخر ارتعدت مفاصلى تحسست جيبى وجدت علبة الكبريت جففت يدى المبللة بالماء فى طرف الجلابية-واخرجت العلبة واشعلت عود فى كوم القش بجوارى
فجأةومض ضوء قوى كانه برق وشعرت بتيار هوائية كدا يسقطنى ارضا ً-اغمضت عينى لمدة عشرة ثوانى واستعذت بالله من الشيطان الرجيم
فتحت عينى- وجدت امامى-شئ اسطوانى فى ارتفاع ثلاثة امتار و عرض مترين- فضى اللون مثبت على ثلاث عجلات واحدة فى الامام واثنين من الخلف وفى اعلاه- مروحة- وعدة اجهزة تصدر ذبذبات مثبتة فى مقدمة هذه المركبة
خرج رجل قصير راسه شبيهه براس نحلة بعيون مفلطحة يرتدى بدلة فضية لامعة بها عدة اجهزة تحدث بلغة معى لم افهمها-ضغط على زر فى بدلته خرجت فتاة شقراء من المركبة-لها عيون برئية وابتسامة ساحرة تشبه الفنانة هالة فؤاد
نظر اليها رجعت بسرعة المركبة واحضرت خوذتين لهما قرون استشعار اخذ واحدة وووضعت هى الاخرة على راسى اردت ان المس اخوذة بيدى باشارة منه وجدت يدايا مقيدتان خلف ظهرى سقطت علبة الكبريت من يدى
اخرج-جهاز صغير اشار الى الخوذة التى ارتديها شعرت بصدمة كهربائية فى راسى
قال لى انت عربى سوف اتحدث معك بالعربية- فى كوكبنا النبلاء هم الذين يتكلمون العربية- سوف اجيب على جميع الاسئلة التى تدور فى راسك-انت تسئ الظن بنا رغم انك لا تعرفنا-
انتم العرب تكثرون الكلام بدون فائدة – نحن لا نتحدث-نشعر باسئلة البعض ونجيب عنها- انتم تسألون رغم انكم تعرفون الاجوبة- انت ايضا ثرثار الافكار تتزاحم فى راسك
ضغط على الجهاز الذى بيده شعرت بشئ يخرج من راسئ-
ضحك- وقال مئات الاسئلة دارت فى عقلك فى هذه الدقائق وغير مرتبة
تريد ان تعرف من نحن؟ ومن اين؟ ولماذا اتيتم هنا؟وووو وتفكر ايضا — اشياء مخجلة نسبة الخوف تحتل مساحة شاسعة فى حيانك–سوف اجب
نحن من الكوكب الفضى-يبعد عن كوكب-زحل ملايين الاميال
نفد قود المركبة- ولم نجد اكسجين 90 نقى نزود به المركبة الا هنا فى هذا المكان فهبطنا
سؤال جديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نعم نحن نستخدم الاكسجين وقود لهذه المركبات بدائية الصنع-
الان تسال – هل هذه المركبة بدائية؟
نعم هذه ارخص وسيلة نقل عندنا اسمها التوك تك الطائر
تسال عن الفتاة الشقراء؟
ليست هذه هالة فؤاد انها شبيهة لها
سمعت عواء ذئب يقترب
قال :انت تشعر بالخوف- لا تخف هذا كلب أليف سوف اتى لك به نظر الى الفتاة الشقراء ابتسمت دخلت المركبة و خرجت و بيدها مادة ذات رائحة نفاذة وجدت الذئب يجرى نجوها ويجلس تحت قدميها ىيهز ذيله-
قال لى-:هذه الذئاب اصبحت اليفة فى كوكبنا من مئات السنين
فى كوكبنا لا توجد كراهية-المحبة والمودة تسود كوكبنا
قال اسئلتك كثيرة ومن كل اجابة تخرج سؤال انا ليس لدى وقت لهذا العبث
سوف ننطلق الى مثلث برمودا ومنه الى كوكبنا
طبعا انت لو تحدثت لاحد بما حدث سوف ينعتوك بالجنون
لذلك سوف اقوم بمحو هذه الحادثة من ذاكرتك لمدة ثلاثين سنة
واذا ذكرتها بعد ثلاثين سنة سوف يكون اول تعليق عليها صادم بالنسبة لك
فجأة اختفت المركبة وا التوكتك الطائر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله