قصيدة الحنين

قصيدة الحنين
للشاعر/ عز احمد الكريمات
. الحنين

تركت الزرع والطين
وجيت للقاهرة وكلى شوق وحنين
مشيت وسط البشر لقيت وشوش تانين
فين راحت القيم والمبادئ وسط البنادمين
ناس ماشى فى الشوارع تعبانين تاهين
يجروا يمين وشمال وفى لقمة العيش ملهين
ناس تسهر الليل بطوله وفى النهار نايمين
وناس مليانه فرحه وناس عايشها حزن وانين
وناس محترمة للغاية وناس مش محترمين
وناس تمشى معاك من البداية للنهاية وبك حاسين
وناس فيك مش سالين حتى لو عطوك ميعاد مش جياين
وناس تتكلم عن بعضها ويقتلوا الإحساس فى البنادمين
وناس ولاد اصول ما تسمع ليهم صوت كأنهم مش قاعدين
يا حزنى عليكى يا قاهرة المعز كنتى ارض المحترمين
دا كانت زيارة من سنين ولكن صدرى امتلى حزن وانين
مع السلامة يا كل البشر والبنادمين
دا وصف للقاهرة اليوم والأيام الجياين
راجع بلدنا بتوجع ومليان حزن وانين

 
 
 
 
 
 
 
 
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله