فناء الفراغ

فناء الفراغ

بقلم د . مها احمد

عندما يتسع فناء الفراغ
تصبح طرقات الروح متعرجة
تبدأ ذاكرة الخوف بنسخ تيه الوحدة
ويبدأ نزف الوقت يلوح بقسوة
فتبدأ تلك الروح بالانسلاخ عنا
تهم بالمغادرة غير أبهة بالالم
الذي سوف تحدثه عندما تنتزع جذورها منا
فيلقى بقلوبنا لمنفى النكرة
ننصهر ونذوب بفج تليد متحدة به”

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله