ام تقتل ابنتها في محافظة المنيا

كتب / احمدالعيسوي المنياوي
كان اللواء فيصل دويدار، مدير أمن المنيا، قد تلقي إخطاراً من العقيد أحمد عارف مأمور قسم شرطة المنيا، بوصول الطفلتين “منة الله-م”، 11 سنة، بالصف الخامس الإبتدائي، وشقيقتها الصغرى ملك 8 سنوات، بالصف الثالث الإبتدائي، إلي المستشفي العام، تعانيان من حالة إعياء شديدة، وتوفيت الأولى عقب وصولها لقسم الاستقبال.

انتقل إلى المستشفى الرائدان عمرو حسن رئيس مباحث قسم المنيا، وأحمد النجار معاون أول المباحث، وبسماع أقوال أم الطفلتين وتدعى “مروة-غ” 34 سنة، أرملة، وتعمل مشرفة بمدرسة خاصة، وتقيم شارع الكنيسة بمنطقة أبو هلال، حيث قررت أن سيارة كانت مقادة بسرعة وصدمتهم أثناء سيرهما بالشارع، بينما كشفت المعاينة الظاهرية لمفتش الصحة وجود آثار إصابات علي جسم الطفلتين، تتعارض مع إدعاء الأم، وكشف التقرير الطبي وجود إصابات عبارة عن كدمات بالعضد الأيمن والأيسر، وآثار ضرب مبرح يرجح أن يكون بعصاه، وتسلخات بالساعدين ووجود كدمات أسفل العينين، بالإضافة إلى كدمات وجروح متفرقة بمنطقة البطن والصدر والظهر، وكذلك تبين وجود آثار الربط والتوثيق بإستخدام حبل بالمعصمين الأيمن والأيسر، وتم إلقاء القبض على الأم، وجاري تطوير مناقشتهم.

تحرر عن الواقعة، المحضر رقم 8047 لسنة 2017 جنح قسم شرطة المنيا، وكشفت تحريات المباحث الأولية تحت إشراف اللواء محمود عفيفي، والتي باشرها العميد عبد الفتاح الشحات، رئيس مباحث المديرية، أن الأم أرادت عقاب طفلتيها فقامت بمنع الطعام والشراب عنهما لعدة ساعات، وأن آثار الضرب على جثة الطفلة المتوفاة والأخرى المصابة مبرحة، وكانت بخرطوم مياه وقطعة من الخشب.

وقالت مصادر بالمستشفى أنه الحالة الصحية العامة للطفلة المصابة والتي مازالت علي قيد الحياة سيئة للغاية، وتباشر نيابة بندر المنيا تحت إشراف المستشار عبد الرحيم عبد المالك المحامي العام الأول لنيابات جنوب المحافظة التحقيق في الواقعة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله