احتلال الفقر والجوع

احتلال الفقر والجوع

بقلم سامى المصرى
هل تعلم الحكومة وقيادتها ان احتلال الفقر والجوع اشد قسوة على الشعب من احتلال دولة لاخرى هل تعلم ما نتائج الفقر والجوع الذى قد يؤدى الى كارثة حقيقة لا قبل لكم على تحملها لقد تحمل المصريون مالا طاقة لشعب اخر تحملة من اغدية فاسدة الى زراعة مسرطنة الى مياة مختلطة بمياة الصرف الصحى الى جشع التجار الى نقص فى الادوية وارتفاع اسعار لا نستطيع تحملها واصبحت الحكومة عاجزة عن حل تلك المشكلات فلجات الحكومة امام عجزها الى الاعلام الفاسد الذى اصبح متخصص فى اطلاق الشعارات الكاذبة متل مصر فى عز شبابها ومصر بتاخدنا لادام والضحك على المواطن الذى اصبح يعيش تحت خطوط الفقر وليس خط الفقر الا تعلم الحكومة تبيعات ما يحدث فى الشارع المصرى من ارتفاع رهيب للاسعار لااغدية منتهية الصلاحية ورغم علم المواطن لا سبيل الية الا ان يقنع نفسة بانها سليمة ويتناولها لسد جوعة وسؤالى الان كيف انتشر الفشل الكلوى فى مصر والسكرى والضغط اليس من اغديتكم اليس من مياة الصرف التى يتناولها المواطن وايضا الاسكان اصبحت مشاريع الاسكان ليست للشباب انما لمن لة واساطة او قريب احد مواظفى الاسكان او الدفع من تحت الترابيزة للسادة المرتشون واذا طالب احد الفقراء باربع جدران له ولاولادة وتم رفضة يكون السجن فى انتظارة اذا ثار على الاوضاع الخاطئة رغم ان له الحق والسؤال الاهم هل الحياة فى مصر اصبحت للسادة اصحاب المناصب وللرقصات والفنانين والاعبين فقط هل هذة هل الحرية والعدالة الاجتماعية التى ينتظرها المصريون منذ الالف السنين ان ما يحدث فى مصر من ارتفاع فى الاسعار ونقص الادواية ومياة غير صالحة للشرب ونقص فى الاغذية ونقص المواد البترولية ينظر بكارثة لا محالة فعلى الحكومة المصرية ان ان تترك الهراء والوعود الكاذبة التى تعطيها للمواطنين مثل المسكنات للمريض ان تتحرك بشكل حاسم وسريع فى حل تلك المشاكل وبشكل جذرى ونهائى والا ستقع الكارثة التى اصبحت وشيكة واعلموا جيدا ان المسكنات التى تعطى للمواطن اصبحت بلا فائدة يا اصحاب السادة والمعالى …اتقو شر غضبة الحرافيش

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله