أهالى الطليحات يطالبون المسئولين ، أين 3500 عداد مياه المجانية المخصصة للقرية منذ2006 وحتى الآن لم يتم تركيبها ؟


كتب ـ محمد مهدى
فى رصد من جريدة المستقبل العربى اليوم طالب أهالى قرية الطليحات بمركز جهينة محافظة سوهاج السادة المسئولين بالاجابة عن سؤالهم ، حيث ذكر المواطنون أنه بعد أن تم ادراج قرية الطليحات بمركز جهينة بمحافظة سوهاج ضمن مشروع 240 قرية محرومة دون القرى التوابع بناءً على كتاب الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى ، تحت رقم 225 بتاريخ 20/3/2006وبناء على ذلك تم تركيب مواسير شبكات قطر 8 بوصة بلاستيك ضمن المشروع بدلاً من الخط القديم ” الاسبوستوس” بجميع شوارع القرية وذلك بمعرفة الشركة المنفذة ، وتم مخاطبة الوحدة المحلية لقرية الطليحات لموافاتها ببيان بعدد الكشوف بأسماء المشتركين فى هذه الفترة وتم ارسال البيان ، وتم احضار عدد 3500 عداد مياه بالمشتملات اللازمة لتوصيل المياه الى منازل المواطنين المشتركين على الشبكة القديمة ” الاسبوستس “التى اصبحت محرومة ، وقد تم تقدير مصاريف تركيب البريزة بمشتملاتها حتى العداد 300 جنيها بما فيها اجرة الحفر والردم والتركيب ، فأصبحت جملة المبلغ المطلوب لتركيب 3500 عداد300x جنيها = مليون وخمسون ألف جنيها ، وقد ورد للوحدة الحسابية شيك بمبلغ 300 الف جنيها قيمة تركيب 1000عداد كدفعة اولى بما فيها المشتملات ، حيث أن جميع المشتركين لديهم مياه فى منازلهم عن طريق الخطوط القديمة ” الأسبوستس ” ومتعاقدين مع الشركة من قبل وليس عليهم اى تكاليف استبدال تلك الخطوط القديمة التى سوف يتم اعدامها وتوصيل المياه مرة أخرى لمنازلهم ، حيث أنهم مشتركين من قبل وتوجد بينهم وبين الشركة عقود ويقوموا بدفع استهلاكهم للمياه الى الشركة حتى الآن ، وقد قامت الشركة بربط الخط القديم بالخط الجديد بطريقة مؤقتة منذ اكثر من 4 سنوات وحتى الان ، ولم تقوم بنقل المشتركين على الخط الجديد البلاستيك واعدام الخط القديم الاسبوستس ، مما يعرض صحة المواطنين للأمراض الخطيرة ، لما تحمله هذه الشبكة القديمة من رواسب ، وقد تم مخاطبة الشركة أكثر من مرة دون الإهتمام بذلك معللة بأن هذه العدادات والتوصيلات للفقراء فقط عن طريق الشئون الإجتماعية مع العلم بأن الشئون الإجتماعية ليس لها أى دخل فى هذا الموضوع ، وحالياً تم ايقاف صرف وتركيب أى عدادات ، وبعد هذا العرض الذى عرضه أبناء قرية الطليحات ومفاده بحثهم عن عدادات المياه التى خصصتها الدولة لهم مناشدين السيد رئيس الجمهورية فى البحث عن حقهم فى العدادات التى خُصصت لهم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله